تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
خوارزمية جديدة لتوليد النصوص تعيد إشعال جدل طويل الأمد.
في منتصف شهر فبراير/شباط، كشفت شركة "أوبن أيه آي" غير الربحية لبحوث الذكاء الاصطناعي أنها طورت نموذجاً جديداً لتوليد النصوص يمكنه كتابة نثر بأسلوب مترابط ومتنوع بعد أن يزوّد بنص صغير حول موضوع معين. لكن الشركة صرحت أنها لن تطلق الخوارزمية كاملة، وتُعزي ذلك إلى "مخاوف تتعلق بالسلامة والأمن".
وعوضاً عن ذلك، قررت شركة "أوبن أيه آي" إصدار نسخة "مصغرة جداً" من النموذج وحجب مجموعات البيانات وشيفرات التدريب التي استُخدمت لتطوير النموذج. وإذا كانت معرفتك بنموذج "الخوارزمية جي بي تي-2" (GPT-2) تكوّنت فقط من خلال قراءتك للعناوين الرئيسة الناجمة عن التغطية الإخبارية، فقد تعتقد أن شركة "أوبن أيه آي" عملت على بناء روبوت الدردشة "تشات بوت" صالح لصنع الأسلحة.
ويذكر عنوان رئيس على "صحيفة ميترو" البريطانية الآتي: "إيلون ماسك" المؤسس لشركة "أوبن أيه آي" يبني تقنية فذّة جداً مستندة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!