تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يود مارك زوكربيرغ إخباركم أنه أخيراً سوف يكون التطفل على الخصوصية من الماضي، ففي بيان مكوّن من 2,237 كلمة نُشر على موقع "فيسبوك" في السادس من مارس/ آذار الجاري، كتب زوكربيرغ أن شركته ستحوّل تركيزها لتكون "منصة المراسلة والتواصل الاجتماعي التي تركز على الخصوصية" وستوجه اهتماماً أكبر لأن تصبح "شبيهة بغرفة المعيشة الرقمية" أكثر من "شبهها بالتجمّع الرقمي".
يأتي هذا الخبر بعد مرور شهر تقريباً على التسريبالأول أن شركة "فيسبوك" كانت في المراحل الأولى من عملية دمج خدمات المراسلة في منصاتها المختلفة، وأن "فيسبوك" يلائم كلاً من "إنستغرام" و"واتساب"، لإنشاء نظام مراسلة قابل للتشغيل المشترك ومشفّر بحلول نهاية عام 2019 أو أوائل عام 2020. إن المنطق الذي تستند عليه هذه الخطوة، كما يُصيغه زوكربيرغ في بيانه، هو أنه "ينبغي أن يكون المستخدمون قادرين على استخدام أي من تطبيقاتنا للوصول إلى أصدقائهم، وقادرين على التواصل عبر الشبكات بسهولة وأمان"، حيث إنّ "الكثير من المستخدمين يفضلون علاقة المودة التي تسود التواصل مع شخص واحد أو مع القليل فقط من الأصدقاء". يقول زوكربيرغ إن الخصوصية ستكون ذات أهمية قصوى في "غرفة المعيشة الرقمية" تلك، لدرجة أنه ذكر كلمة "الخصوصية" (ومشتقاتها) 50 مرة في هذا البيان الأخير.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!