تابعنا على لينكد إن

المستهلكون ينتظرون النتائج لا التعاطف. استحضر في ذاكرتك آخر مرة سافرت فيها جواً. عندما قمت بإنهاء إجراءات سفرك، هل استخدمت خيار الخدمة الذاتية (كالموقع الإلكتروني الخاص بشركة الطيران أو تطبيقها على الهواتف الذكية أو الكشك الخاص بها في المطار) لتسجيل أمتعتك واختيار مقعدك وطباعة بطاقة الصعود الخاصة بك؟ أم هل انتظرت بدلاً من ذلك في...

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية. جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشينغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية – 2018.

هذه المقالة عن إدارة

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz