تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
هل هدف شركة "نيورالينك"هو الوصول لعلاج طبي أم تعزيز القدرات البشرية؟ وماذا عن جهاز إيلون ماسك الجديد الذي يربط بين الدماغ والكومبيوتر؟

عقدت شركة "نيورالينك" التي يملكها إيلون ماسك مؤتمراً في بث مباشر يوم الجمعة عرّفت العالم فيه على 3 حيوانات بدت متشابهة. لكن، ثمة سرّ في أحدهما وكان يسمى غيرترود لأنه كان خجولاً وعنيداً، فقد زُرعت الشركة في دماغه قبل شهرين أحدث نسخة من الجهاز القائم على تقنية الربط بين الدماغ والكمبيوتر (BCI) الذي تصنعه شركة "نيورالينك". كان هذ الحيوان يشبه حيواناً آخر لم يُزرع الجهاز في دماغه، ويشبه حيواناًً ثالثاً زُرع الجهاز في دماغه ثم أُزيل. ومع تجول غيرترود في المكان وتصرفه على نحو طبيعي، رأى المشاهدون عرضاً لنشاط دماغه في الوقت الحقيقي. قال ماسك: "إذا استمرّ الجهاز بالعمل في دماغ غيرترود، وقد استمر بالفعل لمدة شهرين وهو يزداد قوة، فهذه إشارة واعدة بأن هذا الجهاز سيعمل بقوة في دماغ البشر".
شركة "نيورالينك" وأجهزة الربط بين الدماغ والكومبيوتر
على الرغم من امتلاء هذا المؤتمر بالادعاءات المتكلفة والوعود العجيبة، كالقدرة على "تخزين ذكرياتك في نسخة احتياطية واستعادتها" لاحقاً، فمن المؤكد أن شركة "نيورالينك" وغيرها تشهد الآن تطورات حقيقية في أجهزة الربط بين الدماغ والكمبيوتر. وقد تؤدي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

التعليقات مغلقة.

error: المحتوى محمي !!