فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
فريق عمل "هارفارد بزنس ريفيو" / ستوارتبور / غيتي إميدجيز
ملخص: تناول الكثير من المؤلفات والمقالات أضرار منصات الإيجار القصير الأجل، وعلى رأسها منصة "إير بي إن بي" (Airbnb). فقد تؤدي هذه المنصات إلى ارتفاع الإيجارات وأسعار المنازل بسبب زيادة الطلب على الوحدات السكنية، ما قد يضر بالأهالي المقيمين لفترات زمنية طويلة. لكن القائمين على هذا البحث الجديد يستعرضون الجانب الإيجابي للإيجارات القصيرة الأجل، مشيرين إلى أثرها الإيجابي الكبير أيضاً على النمو الاقتصادي للمجتمعات على المدى البعيد. وقد لاحظ الباحثون، على وجه التحديد، أن الناس يضخون قدراً أكبر من الاستثمارات في تطوير العقارات السكنية عندما يزداد الطلب على منصة "إير بي إن بي"، وأن تحجيمها سيؤدي بشكل مباشر إلى إضعاف تطوير الوحدات السكنية وتعطيل نمو أسعار المنازل، وبالتالي انخفاض الإيرادات الضريبية للمدن (بما لا يقل عن 40 مليون دولار سنوياً في الولايات المتحدة وحدها). وفي حين أن هذا لا يعني بأي حال أن الحل يكمن في النمو غير المُقنَّن، فإن هذه النتائج تسلط الضوء على أهمية وجود منهج موجَّه لتقنين الأوضاع بطريقة تحد من أضرار الإيجارات القصيرة الأجل على المدى المنظور دون المساس بقدرتها على تحفيز النمو على المدى البعيد.
 
من المعروف أن أحد مساوئ الإيجارات القصيرة الأجل أنها قد تحد من توافر الوحدات السكنية للسكان المقيمين لفترات زمنية طويلة، ما يؤدي بدوره إلى ارتفاع أسعار الإيجارات والوحدات السكنية للأهالي. وقد لاحظنا في دراسة سابقة أن مشاركة المنازل من خلال منصة "إير بي إن بي" مسؤولة وحدها عن زيادة الإيجارات السنوية في الولايات
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!