تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
هل يشكّل الرد على البريد الإلكتروني رفقة المهام المتعددة التي تقوم بها في الوقت ذاته هاجساً يومياً لك؟ هل تحاول تغيير العادات هذه؟ على الأغلب أنت تتفقد بريدك الإلكتروني عدة مرات خلال اليوم الواحد في أثناء العمل. وفي كل مرة تلاحظ فيها أن النافذة التي تشير إلى عدد الرسائل الإلكترونية الجديدة قد أصبحت أكبر، فإنك تلجأ إلى متصفح الإنترنت وتجد نفسك فجأة تعاود تفقد رسائلك الإلكترونية من جديد.
هذا الأمر يحصل حتى عندما يكون من الأفضل لك أن تركز جهودك على تقرير مهم يجب عليك قراءته، أو وثيقة يجب أن تكتبها. وقد تكتشف أن أداء مهام متعددة في الوقت ذاته هو أمر سيئ وبأن البريد الإلكتروني يشتّت انتباهك، لكن هذه المعرفة لوحدها لا تعني أنه من السهل عليك أن تغيّر سلوكك.
اقرأ أيضاً: الطريقة المثلى لاكتساب عادات جديدة
لأن العادة المتأصلة بعمق في الإنسان لا تختفي هكذا بسهولة.
خطوات تغيير العادات المتعلقة بالبريد الإلكتروني
إليك بعض ما هو مطلوب لتبنّي عادات مختلفة.
أولاً، يجب أن تركز على الأهداف الإيجابية
فالعديد من الناس يخطئون

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022