facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
هل يُشكّل الرد على البريد الإلكتروني رفقة المهام المتعددة التي تقوم بها في الوقت ذاته هاجساً يومياً بالنسبة لك؟ فعلى الأغلب أنت تتفقد بريدك الإلكتروني عدة مرات في اليوم الواحد أثناء العمل. وفي كل مرة تلاحظ فيها أنّ النافذة التي تشير إلى عدد الرسائل الإلكترونية الجديدة قد أصبحت أكبر، فإنك تلجأ إلى متصفح الإنترنت وتجد نفسك فجأة تعاود تفقد رسائلك الإلكترونية من جديد.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

هذا الأمر يحصل حتى عندما يكون من الأفضل لك أن تركّز جهودك على تقرير مهم يتوجب عليك قراءته، أو وثيقة يجب أن تكتبها. وقد تكتشف أنّ أداء مهام متعددة في الوقت ذاته هو أمر سيء، وبأنّ البريد الإلكتروني يشتّت انتباهك، لكن هذه المعرفة لوحدها لا تعني أنّ من السهل عليك أن تغيّر سلوكك.
لأن العادة المتأصلة بعمق في الإنسان لا تختفي هكذا بسهولة.
إليك بعض ما هو مطلوب لتبنّي عادات مختلفة.
أولاً، يجب أن تركّز على الأهداف الإيجابية. فالعديد من الناس يخطئون في سلوكياتهم كما هو الحال مع البريد الإلكتروني من خلال التركيز على الأهداف السلبية. أي أنهم يريدون التوقف عن تفقد بريدهم الإلكتروني بكثرة. لكن المشكلة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!