تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بالشراكة معImage
يبدو أننا على أعتاب عصر حيث يعيش فيه البشر خارج كوكب الأرض (أو كما يطلق عليه البعض "النقطة الزرقاء الباهتة"، نسبة إلى صورة فوتوغرافية لكوكبنا التقطها مسبار من مسافة معينة)، فوفقاً لبعض الوثائق المسربة مؤخراً من "الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء الأميركية" (ناسا)، تأمل الوكالة في بناء قاعدة على القمر بحلول عام 2028. ستسمح لنا تلك المستوطنة باختبار المهارات والأدوات التي سنحتاج إليها للوصول إلى كوكب المريخ، وذلك حسب "ناسا"، ولا أحد يعلم حينها إلى أين سنذهب من هناك، وفيما إذا يمكن لمستوطني ورواد الفضاء تتبع الوقت؟
مشكلات استيطان الفضاء الخارجي
هناك عقبات تقنية كبيرة أمام إنشاء مستوطنات فضائية وإطلاق رحلات لأجل طويل، فمثلاً، كيف سينتج البشر الغذاء؟ وأين ستذهب النفايات التي سنخلّفها؟ غير أن هناك عقبات مجردة ولوجستية والتي نعتبرها أمور مسلم بها هنا على كوكب الأرض، وأحد تلك الأمور التي سنحتاج إلى معرفتها هو كيفية تتبع الوقت من الفضاء.
قد يبدو الحل جلياً، فما عليك سوى حمل ساعة وتقويم زمني وتمييز الأيام! هذه هي الطريقة التي تتعامل بها مستوطنة الفضاء الوحيدة التي تعمل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!