تابعنا على لينكد إن//

يزخر‭ ‬عالم‭ ‬الأعمال‭ ‬بالكثير‭ ‬من‭ ‬الأفكار‭ ‬الخاصّة‭ ‬بمنتجات‭ ‬وخدمات‭ ‬ونماذج‭ ‬تجارية‭ ‬جديدة‭.‬

وبفضل بعض المقاربات القويّة المستعملة في استقطاب الأفكار مثل التفكير التصميمي (Design Thinking)، و كذلك ما يُعرف بالتوريد الجماعي (Crowdsourcin)، فقد باتت الشركات قادرة وبسهولة كبيرة جدّاً وبطريقة رخيصة نسبياً على الحصول على عدد كبير من المفاهيم الجديدة المُبتكرة، سواء من أشخاص داخليين أو خارجيين مثل الزبائن، والمصمّمين، والعلماء. ومع ذلك فإنّ العديد من المؤسسات لا تزال تعاني في تحديد الفرص الكبيرة وفي ترجمتها على أرض الواقع. وقد أخبرني مؤخراً أحد رؤساء الأقسام
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

error: المحتوى محمي !!