facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لابدّ وأنّكم سمعتم من قبل بالإحصائية التالية: الرجال يتقدمون لشغل وظيفة ما، إذا كانوا يلبّون المؤهلات المطلوبة فيها بنسبة 60% فقط، في حين أنّ النساء لا يتقدمن إلا إذا كنّ يلبّين تلك المؤهلات بنسبة 100%.حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح ومشاركتها.
وردت هذه النتيجة للمرة الأولى في تقرير داخلي ضمن شركة هيولت باكارد، ثم نُشرت في كتابين، أحدهما بعنوان "سر الثقة"، وفي عشرات المقالات الأخرى. وعادة ما تُذكر هذه النتيجة في مواضع كثيرة كدليل على أنّ النساء بحاجة إلى قدر أكبر من الثقة. فكما ذكرت إحدى المقالات المنشورة في مجلة فوربس، إنّ "الرجال يكونون واثقين من قدراتهم عندما تصل النسبة إلى 60%، في حين أنّ النساء لا يشعرن بالثقة ما لم يكنّ قد لبينّ كل الشروط الواردة في قائمة البنود المطلوبة بالكامل". والنصيحة التي تقدمها المجلة هنا، هي أنّ النساء بحاجة إلى امتلاك المزيد من الإيمان بأنفسهن.
أما أنا، لطالما كنت أشعر بالتشكيك حيال ذلك، لأنني في كل المرات التي قررت فيها شخصياً عدم التقدم إلى وظيفة ما لأنني لم أكن أمتلك جميع المؤهلات المطلوبة لها، لم تكن المشكلة بالضبط هي فقداني لثقتي بنفسي. وأعتقد أنني لم أكن وحيدة في شعوري ذاك.
لذلك، أجريت مسحاً شمل أكثر من ألف رجل وامرأة من الأميركيين ذوي الاختصاصات الفكرية والمهنية، وطرحت عليهم رجالاً ونساء السؤال التالي: "إذا كنت قد

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!