مؤشرات الأداء الرئيسية Key Performance Indicators. KPI

ما هي مؤشرات الأداء الرئيسية؟

مؤشرات الأداء الرئيسية (Key Performance Indicators. KPI): مجموعة من المؤشرات القابلة للقياس الكمي التي تستخدمها الشركة لقياس أدائها. تستخدم هذه المقاييس لتحديد التقدم الذي تحرزه الشركة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية والتشغيلية، وكذلك لمقارنة الأداء المالي للشركة مع الشركات المماثلة لها في المجال.

يمكن الإشارة إلى المؤشرات على أنها مؤشرات نجاح رئيسية ومن أدوارها التفريق والتمييز بين الشركات ومجالات الأعمال وفقاً للأولويات أو معايير الأداء ذات الصلة، وعلى سبيل المثال، إذا كان هدف شركة برمجيات هو تحقيق أسرع نمو في مجالها التجاري، فإن مؤشر أدائها الرئيسي هو مقياس نمو الإيرادات لديها على أساس سنوي. في مجال البيع بالتجزئة، تعد مبيعات المتجر سنوياً مقياس رئيسي يستخدم لقياس النمو.

أهمية مؤشرات الأداء الرئيسية

تشكل مؤشرات الأداء الرئيسية جزءاً مهماً من المعلومات المطلوبة لتحديد وشرح كيفية تقدم الشركة لتحقيق أهدافها التجارية والتسويقية، ومراقبة صحة مسار أعمال الشركة، وإجراء تعديلات والبقاء على المسار الصحيح، وتحليل الأنماط بمرور الوقت.

قياس مؤشرات الأداء الرئيسية

عادة ما تركز مؤشرات الأداء الرئيسية المرتبطة بالبيانات المالية على هوامش الإيرادات والأرباح، وأحد القياسات الأساسية القائمة على الربح هو صافي الربح، والمعروف أيضاً باسم الخط الأساسي، إذ يمثل هذا الرقم مقدار الإيرادات التي تمثل ربحاً لفترة معينة بعد حساب جميع مصروفات الشركة والضرائب ومدفوعات الفوائد لنفس الفترة.

أنواع مؤشرات الأداء الرئيسية

توجد العديد من التصنيفات على أساس معايير مختلفة، وبصفة عامة، توجد 4 مؤشرات رئيسية للأداء هي:

  • مؤشرات النتائج الرئيسية، توفر نظرة عن مدى الإنجاز مقارنة بالهدف المسطر.
  • مؤشرات النتائج، توفر نظرة عما تم تحقيقه لحد الآن.
  • مؤشرات الأداء، توفر إطاراً توجيهياً عن عما يجب فعله.
  • مؤشرات الأداء الرئيسية، توفر نظرة عما تم تحقيقه ومقارنة ذلك بمقاييس الأداء المالية الأخرى.

إدارة الأداء من خلال مؤشرات الأداء الرئيسية غالباً ما تعني العمل على تحسين المؤشرات الرئيسية التي ستحقق لاحقاً فوائد مختلفة، والمؤشرات الرئيسية هي مؤشرات النجاح في المستقبل، وتُظهر المؤشرات المختلفة مدى نجاح الشركة في تحقيق النتائج في الفترة الفائتة.

يعتبر مؤشر الأداء الرئيسي نوعاً من أنواع قياس الأداء، يتم من خلاله تقييم نجاح أي شركة أو نشاط معين تنخرط فيه.

أمثلة على مؤشرات الأداء الرئيسية

فيما يلي بعض أمثلة مؤشرات الأداء الرئيسية حسب القسم في الشركة"

  • قسم المبيعات:من أبرز الأمثلة على مؤشرات الأداء الرئيسبة للتأكد من أن فرق المبيعات تجقق أهداف المبيعات هي: حجم المبيعات حسب الموقع، ومتوسط ​​قيمة الطلب، والعملاء المحتملون الجدد.
  • قسم التسويق: من بعض مؤشرات الأداء الرئيسية التسويقية المستخدمة العملاء المحتملون المؤهلون للتسويق، والعائد على الاستثمار للبرنامج الاجتماعي، وعائد الإنفاق الإعلاني.
  • قسم تكنولوجيا المعلومات: يمكن أن تتضمن مؤشرات الأداء الرئيسية لفرق تكنولوجيا المعلومات، إجمالي تذاكر الدعم، ووقت حل التذكرة، وإعادة فتح التذاكر.

الفرق بين مؤشرات الأداء الرئيسية والمقاييس

في حين أن كلاهما قياسات كمية، إلا أنهما يستخدمان لأغراض مختلفة. لتوضيح الأمر ببساطة، يجب ربط مؤشرات الأداء الرئيسية بأهداف محددة، وأن تحتوي على أهداف وإطار زمني محدد للوصول إلى الهدف وأن تكون ذات صلة بنتائج الأعمال، في حين تقيس المقاييس صحة الأعمال واجراءات أو أعمال تجارية عموماً، ويمكن أن تتواجد بدون هدف محدد.

كيف يمكن اختيار الشركة المؤشرات الرئيسية المناسبة لها؟

يحتاج اختيار  مؤشرات الأداء الرئيسة إلى اتخاذ مجموعة من الخطوات؛ ومنها:

  • مواءَمة المؤشرات التي اختيرت مع أهداف الشركة، فإذا كانت الشركة تركز على زيادة المبيعات من الأفضل استخدام مؤشرات تقيس حجم المبيعات حسب الموقع.
  • تجنب اختيار مؤشرات الأداء المعقدة إلا إذا تطلب الأمر ذلك. على سبيل المثال؛ من الأفضل للشركات الصغيرة التركيز على مؤشرات مثل نمو الإيرادات ورضا العملاء؛ ولكن إذا توسعت أعمال الشركة فمن الأفضل اللجوء إلى مؤشرات أداء أكثر تفصيلاً ودقة.
  • تتبع أداء مؤشرات الأداء التي اختيرت، وكلما كان المؤشر سهل التتبع كان ذلك أفضل.

كيف يمكن تطبيق مؤشرات الأداء وقياسها بفعالية؟

يقدم مقال "كيف يمكن استخدام مؤشرات الأداء الرئيسة في التنبؤ بالأداء؟" المنشور في هارفارد بزنس ريفيو، مجموعة من الإجراءات التي يساعد اتباعها على تحسين الاستفادة من مؤشرات الأداء؛ ومنها:

  • ابدأ بالنجاح: الهدف النهائي لأي شركة هو البقاء والنمو، وهذا يتطلب دعم العديد من أصحاب المصلحة، بالإضافة إلى أولئك الموجودين في أسفل القائمة المتمثلين بالموظفين.
  • تتبَّع العلاقات: إطلاق العنان للقدرة التنبؤية الكاملة لمؤشرات الأداء الرئيسة من خلال البدء بتتبُّع العلاقات.
  • ارسم مخططاً لمؤشرات الأداء الرئيسة: لكي ندرك تماماً كيف يؤثر أحد مؤشرات الأداء الرئيسة في الآخر، من الضروري رسم مخطط للعلاقة بين مؤشرات الأداء الرئيسة نفسها.
  • ضع مراحل لقياس مؤشرات الأداء الرئيسة: توضح العملية كيف تقدم بطاقة قياس مؤشرات الأداء الرئيسة عند النظر إليها من خلال بُعدين في مخطط، بدلاً من بُعد واحد في جدول، نموذجاً تنبؤياً بالأداء. الخطوة الأخيرة هي التأكد من أن لديك المراحل التي تحتاج إليها لقياس مؤشرات الأداء الرئيسة.
  • التنبؤ بمستقبل الشركة: يرى العديد من الفِرق التنفيذية أن تصميم بطاقة لقياس مؤشرات الأداء الرئيسة هو عملية مملة. إذا كان يُنظر إليها على أنها عملية لتوليد "مجموعة من الأرقام"، فستكون كذلك بالتأكيد. ما لا يقدرونه هو الديناميات الموجودة داخل أي مجموعة من مؤشرات الأداء الرئيسة. يمكنك اكتشاف ذلك من خلال تحديد أصحاب المصلحة الرئيسين في شركتك أولاً، ثم تتبُّع كيف تؤثر كل مجموعة في الأخرى. ومن خلال التعمق ودمج علاقة الأسباب والآثار التي بين مؤشرات الأداء الرئيسة مع مراحل القياس، ستكون لديك فرصة ذهبية لوضع إصبعك على نبض أداء مؤسستك. وهكذا تصبح بطاقة قياس الأداء بشركتك تمثيلاً دينامياً للكيفية التي ستزدهر بها شركتك.

ما أهم الأخطاء التي يجب تجنبها عند استخدام مؤشرات الأداء؟

ترتكب الشركات العديد من الأخطاء حين تطبق مؤشرات الأداء؛ ومنها التركيز على أنفسهم دون المقارنة مع أداء الشركات العاملة في المجال ذاته، والمبالغة في التركيز على المقاييس التي تظهر نجاحهم دون الأخذ بعين الاعتبار المقاييس الأخرى، ويستخدمون على نحو مفرط المؤشرات السهلة الاستخدام.

اقرأ أيضاً: