تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

تأثير الخيار التلقائي

ما هو تأثير الخيار التلقائي؟

تأثير الخيار التلقائي (Default Choice Effect): يُسمى أيضاً "التأثير المعتاد" و"التأثير التلقائي"، وهو انحياز سلوكي درسه العديد من الباحثين، أشهرهم "جونسون" وفريقه عام 1993، ويُقصد به أنّ وجود خيار "تلقائي" متاح أثناء عملية اتخاذ القرار يؤثر فيها. من بين جميع الخيارات المتاحة أمامنا، فإن الخيار المعتاد هو الخيار الذي لا يتطلب منا بذل أي جهد أو تفكير لأنه قد تم اختياره بالفعل بالنسبة لنا. على سبيل المثال، عندما نُدخل برنامجاً جديداً على جهاز الكمبيوتر الخاص بنا، فإننا نختار خيار التثبيت التلقائي (By Default)، ونحتاج فقط إلى متابعة التثبيت واختيار الوظائف التي تتبع خيار التثبيت التلقائي. وبالتالي، فإن "الأثر المعتاد" هو الطريقة التي يُرجح فيها اختيار أي خيار تلقائي معروض متاح في أي مسألة، أي أن هذا الخيار يؤثر في طريقة اتخاذ القرارات. 

يعتقد العلماء أن دوافع الخيار التلقائي متعددة نذكر منها حقيقة أن الخيار التلقائي يتطلب أقل قدر ممكن من عملية التفكير، في حين أن مقارنة الخيارات المختلفة والمفاضلة بينها يعني الكثير من الوقت والجهد العقلي، لا سيما في حال مواجهة قرار الاختيار بين مواضيع متشابهة، ويتيح لنا ذلك تقليل العدد الكبير من الخيارات التي نواجهها كل يوم وبالتالي التركيز على اتخاذ القرارات عندما يكون ذلك مهماً.

في عالم التسويق الإلكتروني، يمكن أن يُستخدم تأثير الخيار التلقائي عندما يحتاج العميل لاتخاذ قرار ما، سواء تعلق الأمر بالاشتراك في الرسائل الإخبارية، أو باختيار منتج ما أو باختيار طريقة التوصيل، فيُقدم الخيار التلقائي على أنه الخيار الأكثر سهولة وإتاحة، وهو ما يزيد في احتمالية اللجوء إليه.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!