تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

هندسة العلامة التجارية

ما معنى هندسة العلامة التجارية؟

هندسة العلامة التجارية (Brand Architecture): استُخدم المصطلح للمرة الأولى من طرف الخبير في الاستراتيجية والمحاضر السابق في جامعة ميشيغان "سي. كي. براهالاد" (C. K. Prahalad) والخبير الاستشاري في الإدارة "جاري هامل" (Gary Hamel) في عام 1994.

يُقصد بهندسة العلامة التجارية الطريقة التي تُنظِم الشركة بموجبها علاماتها التجارية وتديرها وتُسوِّقُها ليدرك العميل ويستشف الروابط والعلاقات بين المنتجات والخدمات في ملفها، إذ تكمن غايتها في تحقيق الوضوح والتآزر والرفع المالي الأنسب من خلال أمثلة الصلات التراتبية وتمييز النُظم والعلامات التجارية في ملف الشركة.

أنواع هندسة العلامة التجارية

تتلخص أبرز أنواع هندسة العلامة التجارية فيما يلي:

  • هندسة المنزل ذو العلامة التجارية: توظيف علامة تجارية رئيسية لتتوسع إلى سلسلة من العروض تعمل بأسماء علامة تجارية فرعية ووصفية؛ على سبيل المثال، تضم "جوجل" عدة علامات تجارية فرعية تقدم كل منها خدمات مختلفة عن الأخرى، بما في ذلك "جوجل درايف" و"جوجل ترانسليت" و"جيميل" و"جوجل كاليندر".
  • هندسة منزل العلامات التجارية: أي أن كل علامة تجارية تكون مستقلة بذاتها، وعليه تقدم أداء أفضل فيما لو كانت تعمل في ظل العلامة التجارية الرئيسية، تضم "بروكتر آند جامبل" (Procter & Gamble)؛ الناشطة في مجال السلع الاستهلاكية، مجموعة متنوعة من العلامات التجارية، مثل "جيليت" و"كريست" و"أولاي" و"اريال".
  • هندسة دعم العلامة التجارية: تنامي مجموعة من العروض يمكن معرفتها وتمييزها، فعلى الرغم من تباين منتجات "يونيليفر"، فإنها تتشارك الشعار نفسه على عبواتها وأغلفتها وفي حملاتها الإعلانية، وبالتالي إدراك المستهلك للشركة التي تتبع لها.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!