نظرية دورة حياة المنتج (Product Life Cycle Theory): أحد النظريات المفسرة للجوء الشركات للتدويل، أي النشاط خارج أسواق الوطن الأم، وقد مكنت من تحقيق تطور ملحوظ في فهم الاستثمارات الأجنبية المباشرة والشركات متعددة الجنسيات، ويرجع الفضل إلى صاحب النظرية "ريموند فيرنون"  (R.Vernon) الذي درس أشكال توسع الشركات متعددة الجنسيات الأميركية خلال ستينيات القرن الماضي، واستخلص أربعة مراحل أساسية بناء على دورة حياة المنتج كالآتي:

  • أولا: في البداية، يتم طرح المنتجات الجديدة في أسواقها المحلية أين تكون القدرة الشرائية مرتفعة،
  • ثانيا: ارتفاع حجم الإنتاج وشدة المنافسة يؤديان إلى انخفاض الأسعار، ما يؤدي بدوره إلى ظهور امكانية تصديرها نحو أسواق ذات قدرة شرائية أقل،
  • ثالثا: تؤدي المنتجات المصدَرة إلى ظهور منافسة محلية على الأسعار، حيث تتميز الأسواق المحلية بانخفاض تكاليف العمالة، وهو ما يدفع الشركات المصدرة إلى إنشاء فروع محلية للاستفادة من التكاليف المنخفضة،
  • رابعا: يتم التوقف الكلي عن الإنتاج في البلد الأم (الولايات المتحدة الأميركية في هذه الحالة)، ويتم تلبية الطلب عليها عن طريق استيرادها سواء من شركات أجنبية أو من فروع لشركات تنتمي لنفس البلد الأم.

تم انتقاد هذه الدراسة لأنها غير معبّرة بشكل كاف ولا تسمح بالتعميم، ذلك أنها تمت في فترة زمنية تميزت بهيمنة شركات الولايات المتحدة الأميركية من حيث القدرة على خفض التكاليف.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!