نظرية الأوز الطائر (Flying Geese Theory): هي نظرية اقتصادية لتحليل تجارب الدول في جنوب شرق آسيا حول التنمية الصناعية، حيث تعمل بطريقة تشبه طريقة طيران سرب الأوز.

يطير الأوز أثناء هجرته على شكل سرب ويكون القائد في مقدمة السرب ويليه السرب الأول ومن ثم الثاني والثالث والرابع.

وتأتي اليابان في مقدمة السرب كونها القائد والدولة الأكثر تقدماً في جنوب شرق آسيا، ومن ثم يأتي السرب الأول الذي يضم كوريا الجنوبية وتايوان وهونغ كونغ وسنغافورة، ومن ثم السرب الثاني الذي يضم ماليزيا وتايلاند وأندونيسيا، وبعدها السرب الثالث الذي يضم كمبوديا وفيتنام.

ومن خلال ملاحظة طيران أسراب الأوز نجد أن هناك مسافة فاصلة بين كل سرب وآخر، ويعود تقدير هذه المسافة إلى سرعة الطيران وعلوّه، وهذا يعكس مرحلة النمو والتطور الاقتصادي في كل دولة.

وبالتطبيق، بحسب النظرية، فإن الدول الصاعدة (السرب اللاحق) تميل للصناعات الأقل تقدماً مقارنة بالدول الأكثر تطوراً (السرب السابق). مثلاً: كانت اليابان تستورد النسيج من بريطانيا، ثم تطورت اقتصادياً وتقنياً وأصبحت منتجاً ومصدراً للنسيج. وهكذا تحولت صناعة النسيج إلى السرب الأول بالاستفادة من التطور التقني، ومن ثم طورت دول السرب الأول اقتصادها وبدأت تنتج سلعاً كثيفة رأس المال والتقنية، بالتالي انتقلت صناعة النسيج للسرب الثاني.

تفسر هذه النظرية كيف تتحول دولة ما من مستورد للسلعة إلى مصنعة لها، ومن ثم تصبح مصدراً للدول الأقل نمواً وتطوراً في السرب اللاحق.

وضع هذه النظرية الاقتصادي الياباني أكاماتسو كانامي في العام 1937، إلا أنّ انتشارها كان بعد نشرها كورقة بحثية في مجلة علمية في الستينيات، وأخذت السمعة الدولية عندما نشر عنها الاقتصادي بروس كامنغز في العام 1984.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!