تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نظرية أصحاب المصلحة

ما معنى نظرية أصحاب المصلحة؟

نظرية أصحاب المصلحة (Stakeholder Theory): تُسمى أيضاً "نظرية أصحاب المصالح"، واستُخدم مفهوم أصحاب المصلحة للمرة الأولى في معهد ستانفورد للأبحاث في الستينيات، ثم قدمه الفيلسوف والأستاذ في كلية داردن للأعمال "إدوارد فريمان" (Edward Freeman) بوصفه نظرية في الإدارة الاستراتيجية في كتابه الصادر عام 1984.

اكتشف أكبر محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت، استكشف باقات الاشتراك في مجرة.

تتلخص فكرة النظرية بأن تركز الشركات استراتيجيتها في توطيد علاقاتها مع أصحاب المصلحة الرئيسيين، وصيغت لتساعد في تحديدهم، وبيان أهمية شواغلهم واحتياجاتهم التي تتعدى المنفعة المالية.

يرتبط تعريف أصحاب المصلحة وفقاً للنظرية بأخلاقيات الشركة وقيمها تجاههم، والتي تتجاوز مسؤوليتها الائتمانية تجاه المساهمين الذين تمنحهم الأولوية في قراراتها المتخذة لأن لديهم حصة ومصلحة مالية في نجاح العمل؛ بخلاف مصالح أصحاب المصلحة والقيمة التي ينشدونها، وعلى الرغم من احتمالية تأثيرها في نجاح الأعمال أو فشلها، يكون التعاطي معها ثانوياً غالباً، ويكون إشراكهم في الأعمال محدوداً للغاية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!