تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

نظام إدارة الجودة

ما هو نظام إدارة الجودة؟

نظام إدارة الجودة (Quality Management System. QMS): نظام معتمد رسمياً يوثّق العمليات والإجراءات والمسؤوليات التي تحقق سياسات الجودة وأهدافها، ويساعد في تنسيق أنشطة الشركات وتوجيهها بغية تلبية احتياجات العميل والمتطلبات التنظيمية، وتحسين فعاليتها وفاعليتها باستمرار.

يُعد معيار" آيزو 2015: 9001″ معيار نظام إدارة الجودة الأبرز والمعتمد عالمياً، ذلك أنه يحدد المتطلبات التي يمكن للشركات الاستعانة بها في تطوير برامجها.

مبادئ نظام إدارة الجودة

يعتمد نظام إدارة الجودة على سبعة مبادئ أساسية تبعاً لمعيار " آيزو 2015: 9001″، وهي:

  1. التركيز على العملاء: ينصب التركيز الأساسي لإدارة الجودة على تلبية متطلبات العملاء والسعي لتجاوز توقعاتهم، ويعتبر طريقة ممتازة لإظهار الالتزام بالجودة، ويساعد جمع تعليقات العملاء في اكتشاف عدم المطابقة وتحسين العمليات وتعزيز الأداء على نحو أكبر.
  2. القيادة: من خلال تطوير فريق إداري قوي ما يعني امتلاك رؤية واضحة لمستقبل الشركة، ويضمن توصيل هذه الرؤية على نحو فعال عمل الفريق بأكمله على تحقيق الأهداف ذاتها، الأمر الذي يساعد ذلك بعد ذلك في زيادة تحفيز الموظفين وإنتاجيتهم.
  3. إشراك الأفراد: من المهم إشراك جميع الأشخاص على جميع المستويات، والاعتراف بمهاراتهم ومعرفتهم وتمكينها وتعزيزها، ما يسهّل تحقيق أهداف الشركة، ويعزز قدرتها على خلق القيمة، إذ من الضروري أن يفهم كل فرد في الشركة دوره ويشعر بالتقدير لمساهمته في نجاحها.
  4. منهجة العمليات: يساعد فهم الأنشطة وإدارتها كعمليات مترابطة تشكّل نظاماً متماسكاً في تحقيق نتائج متسقة بفعالية وكفاءة أكبر ما يساعد الشركة على قياس وتقييم هذه العمليات المترابطة وتحديد مجالات تحسين أدائها.
  5. التحسين: يعد التحسين ضرورياً للشركة للحفاظ على مستويات الأداء الحالية، والاستجابة للتغيرات في ظروفها الداخلية والخارجية وخلق فرص جديدة، ويكون ذلك من خلال تنفيذ عمليات لتحديد المخاطر والفرص، واكتشاف حالات عدم المطابقة وحلها، وقياس الجهود المبذولة ومراقبتها.
  6. صنع القرار على أساس الأدلة: من المهم فهم علاقات السبب والنتيجة والعواقب المحتملة غير المقصودة والاطلاع على البيانات الدقيقة والموثوقة لاتخاذ قرارات مستنيرة.  إذ تسفر القرارات المستندة إلى تحليل وتقييم البيانات والمعلومات عن النتائج المرجوة منها، وتكون أكثر موضوعية وثقة.
  7. إدارة العلاقات: إنشاء علاقات متبادلة المنفعة مع الأطراف المهتمة بها، ما يعني تحقيق التوازن بين المكاسب المالية قصيرة الأجل والاستراتيجيات طويلة الأجل ذات المنفعة المتبادلة.

كيفية تطبيق نظام إدارة الجودة

تشمل أهم الخطوات المطلوبة لتطبيق نظام إدارة الجودة وتنفيذه ما يلي:

  • تحديد ورسم خريطة العمليات: ما يجبر الشركة على تصور عملياتها وتعريفها، وتحديد تسلسل التفاعل لتلك العمليات.
  • تحديد سياسة الجودة: تنقل سياسة الجودة واجب الشركة، وتضع الالتزام اتجاه العميل في عين الاعتبار وذلك من خلال تلبية متطلباته.
  • تحديد أهداف الجودة: مشتقة من سياسة الجودة، وقابلة للقياس والإعداد في جميع أنحاء الشركة. يساعد هذا الشركة في التأكيد على الرحلة نحو إنجاز مهمتها، وتوفر هذه المقاييس المستندة إلى الأداء مقياساً لتحديد مدى الامتثال لأهدافها.
  • تطوير مقاييس لتتبع ومراقبة بيانات عوامل النجاح الحاسمة: تهدف إلى تحسين درجة مؤشر رضا العملاء، ويمكن القيام بذلك من خلال إجراء للإبلاغ عن البيانات يُستخدم لجمع بيانات محددة، ويجري تقاسم المعلومات المجهّزة مع القادة.
  • تحديد العيوب لكل عملية: العيوب هي عدم المطابقة التي تحدث كعيب في المنتج أو عيب في العملية، وينبغي قياسه وتصحيحه وتحديد الإجراء التصحيحي المطلوب.
  • تطوير الوثائق والسجلات: إذ يحتاج نظام إدارة الجودة إلى بعض المعلومات والصيغ الموثقة، والبدء بالحد الأدنى من مجموعة المستندات المطلوبة وإضافتها عند الحاجة.
  • تحديد عملية الجودة: يتضمن إجراء الجودة التدقيق الداخلي ومراجعة الإدارة وعملية الإجراءات التصحيحية والوقائية وعمليات الاتصال.
  • تحديد الاحتياجات التدريبية: تشمل بعض مجالات التدريب المهمة كفاءة المدقق الداخلي، والتدريب على الإجراءات التصحيحية، والتدريب على تحليل تأثيرات أنماط الفشل.
  • استخدام نظام إدارة الجودة: وتشمل هذه العملية جمع حالات عدم المطابقة وتسجيلها، ومراجعة هذه البيانات لاتخاذ الإجراءات التصحيحية والوقائية، بالإضافة إلى تحليل تأثيرات أنماط الفشل للمخاطر والاجراءات، وإجراء عمليات التدقيق الداخلي.
  • التحسين المستمر لنظام إدارة الجودة: وذلك من خلال ترتيب فرص التحسين، واختيار الآفاق التي تحدث فرقاً، ودعم الالتزام بالجودة لتحقيق نتائج أفضل.

أهمية نظام إدارة الجودة

يفيد تطبيق نظام إدارة الجودة في تحقيق ما يلي:

  • توطيد ثقة العملاء بالشركة من خلال تلبية متطلباتهم، والذي بدوره يستقطب عملاء جدد، ويحقق المزيد من المبيعات.
  • استيفاء متطلبات الشركة من خلال الامتثال للوائح التنظيمية، وتأمين الخدمات والمنتجات بأجدى الأساليب من ناحية التكلفة والموارد.
  • الحد من الهدر، وارتكاب الأخطاء.
  • تحديد عمليات إدارة الجودة ومراقبتها وتحسينها.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!