تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

منطقة الراحة

ما هي منطقة الراحة؟

منطقة الراحة (Comfort zone): هي الحالة التي يُقدّم فيها الفرد مستوى ثابتاً ومستقراً من الأداء عبر اتباع روتين مَحدود خالي من المخاطر. ظهر مصطلح منطقة الراحة في تسعينيات القرن الماضي، إذ صاغته المفكّرة الإدارية الأميركية "جوديث باردويك" (Judith Bardwick) عام 1991.

تتطلب عملية الخروج من منطقة الراحة تعرُّض الأفراد لمنبهات مثيرة للقلق تُحفزهم للوصول إلى آفاق جديدة من الأداء، إلا أن التعرض لمستوى عال من القلق قد يُسبب نتائج عكسية تتمثل بضعف الأداء والاستسلام.

يُمكن للأفراد مغادرة منطقة الراحة من خلال سلسلة خطوات تتمثل بالتالي:

  • تحديد مستوى المخاطرة التي بمقدورهم تحملها.
  • عدم كبت مشاعر القلق، وإنما الاستفادة منها في الإرشاد؛ على سبيل المثال، قد تُخبر مشاعر القلق أن الشخص ضعيف، هذا يعني أنه عليه الاعتراف بها، وتقبلها، والتعامل معها، ثم المضي قدماً.
  • تغذية العقلية التي تُشجع على النمو والتطور.
  • اتباع خطوات جديدة حتى لو كانت بسيط؛ مثل تجربة مطعم جديد، واتخاذ عادات جديدة.
  • تَقبُّل الفشل، واستقاء الدروس والعبر.
  • اختيار الأشخاص المحيطين على أساس امتلاكهم لعقلية النمو، إذ يحتفلون بالإنجازات الجديدة، ويساعدون الفرد في التعلم من التجارب الفاشلة.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!