تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

منزلق فرويد

ما معنى مفهوم منزلق فرويد؟

منزلق فرويد (Freudian Slip): يسمى أيضاً "الزلة الفرويدية"، و"هفوة" (Parapraxis)، ويُنسب المصطلح في تسميته إلى الطبيب النفسي "سيغموند فرويد" الذي ناقشه في كتابه الذي حمل عنوان "علم النفس المرضي في الحياة اليومية" (The Psychopathology of Everyday Life) الصادر عام 1901.  

منزلق فرويد يعني زلة لفظية أو خطأ في أثناء الكتابة يمكن أن يكشف عن رغبات الشخص ودوافعه ومواقفه اللاشعورية والمكبوتة في عقله الباطن، وهي برأي فرويد أخطاء غير اعتباطية، وإنما أحجية تخضع للتفسير.

يشمل منزلق فرويد زلات اللسان، وزلات القلم، والقراءة الخاطئة، والزلات غير اللفظية في لغة الجسد، ومن أمثلته الشهيرة ما قاله "ريتشارد دالي" (Richard M. Daley) العمدة السابق لمدينة شيكاغو في مؤتمر صحفي بأن "رجل الشرطة ليس موجود لإحداث الفوضى، وإنما للحفاظ عليها" (A policeman isn’t there to create disorder, a policeman is there to preserve disorder).

خضع منزلق فرويد للعديد من الأبحاث والتجارب التي خلُصت إلى عدم صوابية فرويد في رؤيته بالكامل، ذلك أننا معرضون لارتكاب الزلات بدرجة أكبر عندما نكون في حالة من التشتت، أو عند شعورنا بالتعب أو التوتر، أو عند التحدث بسرعة، أو لتقدمنا في السن.  

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!