ملكية سلبية Passive Ownership

ما معنى الملكية السلبية؟

ملكية سلبية (Passive Ownership): مصطلح يستخدم في عالم الأعمال ويشير إلى الحالة حين لا يسهم مالك الشركة بالقرارات الروتينية اليومية، ولكن يشارك في القرارات المهمة.

ويقابل الملكية السلبية الملكية النشطة (Active Ownership)، وفي هذه الحالة يستخدم المالك الحقوق ووضع الملكية للتأثير على أنشطة أو سلوك الشركات المستثمر فيها.

سمات الملكية السلبية

تتمتع الملكية الفردية بمجموعة من السمات منها:

  • يوكل المالك مدراء بتسيير أمور الشركة.
  • يجب على المالك اتخاذ القرارات الاستراتيجية.
  • يكون النشاط التجاري للشركة مستقراً.
  • ليس للمالكين صلة من الناحية التشغيلية بالنشاط التجاري.

فوائد الملكية السلبية

تقدم الملكية السلبية لرجال الأعمال الذين يتبنونها مجموعة من الفوائد منها:

  • تمنح المالك ممارسة أنشطة أخرى غير العمل.
  • تضمن سير الأعمال بسلاسة، خاصة إذا كانت جميع الأمور واضحة للموظفين.
  • تفسح المجال للمالك من أجل التركيز على الأمور المهمة مثل زيادة المبيعات ودخول أسواق جديدة.
  • تجعل الشركة أكثر جاذبية للمشترين المحتملين، إذ من خلال تمكن المدراء من تسيير أمور الشركة وتمكنهم من تحقيق الأرباح دون حاجة إلى تدخل المالك فإن ذلك يعزز جاذبية الشركة.

متطلبات الملكية السلبية

حتى يتمكن المالك من تنفيذ ملكية سلبية بنجاح فإن ذلك يتطلب ما يلي:

  • وجود أنظمة مناسبة لحل أي مشاكل قد تنشأ.
  • خدمة عملاء جيدة ومدراء أكفاء يستطيعون اتخاذ القرارات.
  • نظام تعويض مفصل بهدف تحفيز المدراء ويحثهم على البقاء في الشركة.
  • تطوير نظام لإعداد التقارير المالية يسمح للمالك متابعة ما يحدث في الشركة.
  • تفويض المسؤولية للموظفين.

وتساعد بعض النصائح المقدمة لأصحاب الشركات على جعل أداء الشركة أفضل حسبما ذكر في مقال “كيف تتغير الاستراتيجية بتغيّر غاية الشركة؟” المنشور في هارفارد بزنس ريفيو، ويجب مراعاتها النصائح عند التخطيط الاستراتيجي للشركة وهي:

  • تثقيف موظفيك بشأن احتياجات أصحاب المصالح، وهذا يشمل المجتمع. سيكافح الموظفون العالقون في العقلية القديمة التي تركز على “تعظيم القيمة السهمية” لإجراء التغيير، لا سيما هؤلاء الذين يعملون في الوظائف المالية. وهنا توجد أيضاً آثار متعلقة بالثقافة التنظيمية.
  • توسيع نطاق المشاركة في عملية التخطيط الاستراتيجي في الشركات. بمجرد أن تسلم بأهمية أصحاب المصلحة الرئيسيين في تصميم الاستراتيجية، فمن المنطقي تماماً الحرص على وضع استراتيجيتك بالتعاون معهم قدر الإمكان.
  • التأكد من تنفيذ غاية شركتك من خلال استراتيجية مفصلة. أدركت شركة كيه بي إم جي، إضافة إلى العديد من الشركات الأخرى، أن الإخفاق في تنفيذ غاية الشركة سيؤدي إلى إلحاق أضرار بالغة بالشركة. وتعاني شركات عديدة قصوراً في هذا الجانب.

ويذكر مقال “لماذا يجب على كل مالك عمل تجاري تحديد شكل النجاح الذي ينشده؟” المنشور في هارفارد بزنس ريفيو سؤالين يجب على المالكين طرحها عندما يريدون تحديد استراتيجيتهم وهما:

  • ما أهدافك: تحقيق النمو أم السيولة النقدية أم فرض السيطرة؟
  • ما هي “حواجز الحماية” التي تمتلكها شركتك؟

اقرأ أيضاً:

Content is protected !!