مزلق الاحتراز Prudence Trap

ما معنى مزلق الاحتراز؟

مزلق الاحتراز (Prudence Trap): هو أحد أنواع "مزالق التخمين والتنبؤ" (Estimating and Forecasting Traps)، ويتسم بالحذر المفرط عند مواجهة قرارات تنطوي على مخاطر عالية، والميل إلى تعديل التقديرات أو التوقعات للبقاء في الجانب الآمن.

تشمل الأنواع الأخرى لمزالق التخمين والتنبؤ، "مزلق الثقة المفرطة" (Overconfidence Trap)، ومزلق قابلية الاستدعاء (Recallability Trap)، ويمكن أن يكون لها تأثير سلبي عند اتخاذ القرار في حالة عدم اليقين لأنها تحجب القدرة على تقييم الاحتمالات.

مثال على مزلق الاحتراز

تعمل إحدى أكبر شركات صناعة السيارات في الولايات المتحدة على تحديد عدد السيارات الجديدة التي يجب إنتاجها في موسم تزايد مبيعاتها، وطلب قسم التخطيط في الشركة من الإدارات الأخرى تقديم توقعات للمتغيرات الرئيسية مثل المبيعات المتوقعة، ومخزونات التجار، وإجراءات المنافسين، والتكاليف، وعملت كل إدارة على تحويل توقعاتها لصالح بناء المزيد من السيارات "لتكون في أمان فقط"، لكن أجرى مخططو السوق تعديلاتهم الخاصة على الأرقام المتوقعة لمجرد البقاء في الجانب الآمن، والنتيجة أن العرض فاق الطلب، واستغرقت الشركة ستة أشهر لبيع الفائض، ولجأت في النهاية إلى التسعير الترويجي.

كيفية تفادي مزلق الاحتراز

تتجسد أفضل طريقة في تجنب مزالق التخمين والتنبؤ عموماً باتباع نهج منضبط للغاية لعمل التنبؤات والحكم على الاحتمالات، ويمكن تجنب الوقوع في مزلق الاحتراز على نحوٍ خاص من خلال تحديد التقديرات بصدق، والتأكيد على عدم تعديلها، وإلقاء نظرة ثانية على التقديرات الأكثر حساسية لتقييم تأثيرها.

  اقرأ أيضاً: