مبدأ “تنظيم القلق” Regulating Distress

مبدأ "تنظيم القلق" (Regulating Distress): أحد المبادئ الستة التي تُساعد القادة في التكيّف مع الظروف المختلفة، وقد جاء هذا التصنيف عقب دراسة شملت مدراء من جميع أنحاء العالم، ونُشرت نتائجها في مقال بهارفارد بزنس ريفيو عام 2019.

يولد التكيّف مع الظروف المختلفة القلق لذلك يجب على القائد، قبل أن يوكل الموظفين بتحديات لا يوجد لها حلول جاهزة، أن يدرك عدم قدرة الناس على تحمل وتعلم أكثر من استطاعتهم في مدة محددة. في الوقت نفسه، عليهم أن يشعروا بالحاجة إلى التغيير حين يقدم لهم الواقع تحديات جديدة. لكنهم لن يتمكنوا من تعلم كل ما هو جديد وهم في حالة من الارتباك، لذلك فإن القضاء على التوتر بأكمله يتسبب بإلغاء الدافع للتكيّف مع الظروف المختلفة.

 القيادة سيف ذو حدين، لأنه يجب على القائد أن يوازن بدقة ما بين فرضه شعور الحاجة إلى التغيير على الناس وشعورهم بالارتباك اتجاه التغيير في آن واحد. يجب على القائد أن يملك الكفاءة العاطفية الكافية لتحمل عدم اليقين والإحباط والألم. كما عليه أن يطرح أسئلة صعبة من دون أن يشعر هو بالتوتر الزائد. سيتفحص الموظفون والزملاء والعملاء بدقة كل الدلائل الشفوية وغير الشفوية التي تعكس قدرة القائد على الحفاظ على رباطة جأشه، فعليه أن يكون واثقاً أثناء التواصل؛ تلك الثقة التي تدل على أنه هو وموظفوه قادرون على التعامل مع جميع المهمات المستقبلية.