تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

مبدأ باريتو

ما هو مبدأ باريتو؟

مبدأ باريتو (Pareto Principle): يُسمى أيضاً قانون القلة الحيوية (law of the Vital Few)، وهو مبدأ كمّي يساعد في تبنّي مجموعة من الخيارات المحددة من بين مجموعة من البدائل المتاحة، وذلك حسب درجة أهميتها.

كيف ظهر مخطط باريتو؟

اكتشف هذا المبدأ عالم الاقتصاد الإيطالي فيلفريدو باريتو (Vilfredo Pareto) عام 1906، والذي وصف من خلاله توزع الثروة في إيطاليا، إذ لاحظ أنّ 80% من الأراضي في إيطاليا يملكها 20% من السكان، إلا أن الدكتور جوزيف جوران (Joseph Juran) -وهو مهندس كهربائي أميركي يُنسب إليه الفضل على نطاق واسع في كونه الأساس لمراقبة الجودة– طوّر هذا المبدأ في أربعينيات القرن الماضي وطبقة لمراقبة جودة الإنتاج التجاري، وأوضح أن 80% من عيوب المنتج نتجت عن 20% من مشاكل طرق الإنتاج. من خلال التركيز على 20% من مشاكل الإنتاج وتقليلها، يمكن للأعمال التجارية زيادة الجودة الإجمالية لمنتجاتها.

ما هي فائدة مخطط باريتو؟

يساعد مبدأ باريتو في الأعمال التي يمكن تقسيمها إلى أجزاء أصغر، من خلال تحديد أي جزء من العمل هو الأكثر تأثيراً وتركيز الجهود لزيادة الإنتاج، ويمكن من خلاله تحديد أولويات المهام التي بنبغي إنجازها، والمساعدة في اتخاذ أفضل القرارات أثناء عملية حل المشكلات. وهو من الأدوات الرئيسية المستخدمة في منهجية 6 سيغما لمراقبة الجودة. يمكن تطبيق هذه القاعدة على الكثير من المجالات الأخرى مثل:

  • المساعدة في تحديد المشكلات أو العيوب التي لها أكبر تأثير في نتيجة معينة.
  • المساعدة في تحديد المجالات التي يجب تركيز الجهود والموارد عليها من أجل تحقيق أقصى قدر من الكفاءة.
  • تحديد أسباب عدم الإنتاجية في مكان العمل، وبالتالي زيادة الإنتاجية.
  • تحليل كيفية تدفق حركة المرور عبر موقع الويب الخاص بالشركة، وتحسينه لضمان وصول المشاهدين إلى الصفحات الهامة وبالتالي المساهمة في نمو العمل.
  • تحديد موظفي خدمة العملاء المعينين المرتبطين بمعظم شكاوى العملاء بحيث يمكن التركيز على تغيير الطريقة التي يتفاعل بها الموظفون المرتبطون مع العملاء، وتحسين خدمة العملاء وتحقيق رضا العميل.

قد يهمك: 10 خطوات من أجل زيادة الإنتاجية في العمل.

عوامل تطبيق قاعدة باريتو

يقوم مبدأ باريتو على نسبة 20/80 التي تنطبق تقريباً على كل المجالات، فعلى سبيل المثال؛ في مجال التسويق، تأتي 80% من المبيعات من 20% من الزبائن، ويؤدي 20% من الموظفين 80% من المهام. ويمكن تطبيقه على وجه الخصوص في الشركات التي تعتمد في عملها على خدمة العملاء، وكذلك على المستوى الشخصي إذ يُطبق على إدارة الوقت.

ينص أساس مبدأ باريتو على أن 80% من النتائج تأتي من 20% من الإجراءات. فإذا كان هناك أي نوع من العمل يمكن تقسيمه إلى أجزاء أصغر، يمكن أن يساعد مبدأ باريتو في تحديد أي جزء من هذا العمل هو الأكثر تأثيراً، وينبغي التركيز عليه لزيادة الإنتاج إلى الحد الأقصى.

أمثلة عن قاعدة باريتو

بعض الأمثلة الأخرى عن هذه القاعدة:

  • يرتدي الفرد 20% من الملابس الموجودة في خزانته خلال 80% من الوقت؛
  • فقط %20 من الأعطال التكنولوجية تسبب 80% من حالات الانهيار الكلي للنظام القائم؛
  • 80% من الوقت الذي يقضيه الفرد في استخدام هاتفه الذكي يكون على 20% فقط من التطبيقات المتاحة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!