تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

لغة النمذجة الموحدة

لغة النمذجة الموحدة (Unify Modeling Language. UML): هي لغة نمذجة تسمح بالتقاط الأفكار والمفاهيم الأساسية لتطوير البرمجيات، وتدوينها على ورقة أو مستند لمناقشتها. تقدم هذه اللغة وصفاً للعناصر الرئيسية للنظم البرمجية، فهي لغة رسومية تقدم لنا رموزاً نعتمد عليها في انشاء النماذج، ولهذه اللغة قبول واسع في الوسط الصناعي البرمجي. طُورت هذه اللغة في منتصف تسعينيات القرن الماضي على يد ثلاثة من رواد منهجيات التطوير البرمجي وهم "جرادي بوش" (Grady Booch) و"جيم رامبو" (Jim Rumbaugh) و"إيفار جاكبسون" (Ivar Jacobson) حيث دمجوا أفكارهم في منهج موحد أطلقوا عليه "لغة النمذجة الموحدة"، وتم تبني هذه اللغة من قبل منظمة مجموعة الإدارة الكائنية (OMG) في عام 1997 التي نُسبت إليها هذه اللغة وأشرفت على صيانتها، لتُصبح فيما بعد متاحة للجميع. 

لغة النمذجة الموحدة هي لغة مشتركة للعاملين في هندسة البرمجيات، وهي أشبه بمخططات البناء  أو مخططات الدوائر الكهربائية التي يتبادلها المهندسون المعماريون، أي أنها تسهّل على كافة الأطراف عملية التطوير الرقمي بما فيهم المستفيدين من التواصل والتعاون، ومناقشة الأفكار فيما بينهم ضمن منظومة العمل. وتضم هذه اللغة عدة مخططات مختلفة تساعد على منح المشاركين في عملية التطوير نظرة إلى منظومة العمل من زوايا وأبعاد متعددة.

تتمتع هذه اللغة بقبول لدى عدد من الشركات الكبرى مثل "أوراكل" (Oracle) و"مايكروسوفت" (Microsoft) و"هيوليت باكارد" (Hewlett Packard. HP)، وتكتسي تطبيقاتها أهمية متزايدة بسبب زيادة الحاجة لمهارات التطوير الرقمي ونمذجة الأفكار لإيجاد حلول مبتكرة للمشكلات والتحديات بمنهج موحد يجمع أسس مهارات المستقبل.

 

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!