facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

لعنة المعرقة

لعنة المعرفة (Curse of Knowledge): تمت دراسة لعنة المعرفة لأول مرة في عام 1989. ويُقصد بها التحيز المعرفي الذي يظهر في سلوك الأشخاص الذين لديهم دراية واسعة بموضوع ما، وبالتالي من الصعب جداً بالنسبة لهم رؤية هذا الموضوع من منظور شخص لا يعرف عنه الكثير. هذا يعني غالباً أن المفاهيم والأفكار والمعلومات لا يتم تقديمها بشكل واف لأن الشخص الذي يقدمها يفترض مستوى معين من المعرفة والفهم لدى الجمهور المتلقي.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

بمجرد أن تعرف شيئًا ما، يكون من المستحيل وضع تلك المعرفة جانباً عند التطرق لموضوع مرتبط بها، كما يدفعك ذلك لنسيان حقيقة أن ليس كل شخص لديه نفس المعرفة التي تمتلكها وتمكنه من رؤية الموضوع بنفس المنظور أو فهمه بنفس السرعة. في هذا الصدد، أجرت عالمة النفس إليزابيث نيوتن تجربة شهيرة في عام 1990 حيث تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين، المجموعة الأولى تستمع لأغاني يعرفونها ثم يقدرون معدل التعرف عليها من طرف المجموعة الثانية التي لم يسمعوها من قبل. كانت النتيجة هي أن المجموعة الأولى قدرت نسبة التعرف ب 50٪ على الأقل في حين أن النتيجة كانت في الواقع 2.5 ٪ فقط، ويرجع ذلك إلى التحيز الناتج عن معرفتهم السابقة لهذه الأغاني.

في عالم الأعمال، تظهر لعنة المعرفة كثيراً عند تحديد أسعار بعض السلع الفاخرة من طرف الخبراء مثل أسعار المشروبات أو الأقمشة الفاخرة، ويؤدي ذلك إلى عدم قدرتهم على توقع كيف سيدرك العميل القيمة الحقيقية لهذه المنتجات الفاخرة.

 

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!