facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

فرط الارتباط

فرط الارتباط (Enmeshment): مصطلح يستخدمه علماء النفس لوصف الحالة التي تصبح فيها الحدود الفاصلة بين الأشخاص غير واضحة وتفقد فيها الهويات الفردية أهميتها. ويحول "فرط الارتباط" دون تطوير شعور مستقر ومستقل بالذات. بالنسبة لمجال الأعمال، فكثيراً ما يُفرط الموظَفون الذي يشغلون مناصب مليئة بالضغوط في الارتباط ليس مع شخص آخر، وإنما مع حياتهم المهنية، ما يؤدي بهم عادة للاحتراق الوظيفي.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

تطرقت عالمة النفس "جانا كوريتز" (Janna Koretz) في مقالها المنشور بهارفارد بزنس ريفيو (فبراير 2020) إلى مجموعة من الأسئلة يستخدمها المختصون لمعرفة ما إذا كانت هوية الموظَف قد أفرطت في الارتباط بحياته المهنية أم لا، ويمكن تلخيصها فيما يلي: 

  • ما مقدار تفكيرك في وظيفتك خارج المكتب؟ وهل تسيطر على عقلك الأفكار المتعلقة بالعمل بصورة متكررة؟ وهل من الصعب المشاركة في محادثات مع الآخرين لا تتعلق بعملك؟
  • كيف تصف نفسك؟ وما المقدار الذي يرتبط بوظيفتك أو مسماك الوظيفي أو شركتك، من هذا الوصف؟ وهل ثمة سبل أخرى يمكن أن تصف بها نفسك؟ وما مدى السرعة التي تخبر بها أشخاصاً قابلتهم للتو بشأن وظيفتك؟
  • أين تقضي معظم وقتك؟ وهل سبق لأي أحد أن اشتكى لك بأنك تقضي وقتاً أكثر من اللازم في المكتب؟
  • هل لديك هوايات خارج العمل لا تتضمن بشكل مباشر المهارات والقدرات المتعلقة بالعمل؟ وهل تتمتع بالقدرة على قضاء وقتك باستمرار في تدريب الأجزاء الأخرى من دماغك؟
  • ما الشعور الذي سيعتريك إذا لم يعد بإمكانك الاستمرار في مهنتك؟ وما مدى الحزن الذي سيسببه لك ذلك؟

إذا دفعتك هذه الأسئلة إلى القلق حيال درجة تأثير وظيفتك في هويتك، فثمة أشياء يمكنك القيام بها للبدء في تغيير هذا الوضع مثل إتاحة قدر من الوقت لنفسك عن طريق تفويض بعض المهام، وممارسة بعض الهوايات التي كانت تستهويك، والتواصل مع أصدقائك وعائلتك لإعادة الحيوية لأوساطك الاجتماعية، والتفكير في إعادة صياغة علاقتك بحياتك المهنية.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!