تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

عقود مستقبلية

ما هي العقود المستقبلية؟

عقود مستقبلية (Future Contracts): هي عقود يتم الاتفاق عليها ثم إرجاء تنفيذها إلى تاريخ مستقبلي، ويكون الغرض الأساسي وراء ذلك هو التحوط ضد المخاطر والمضاربة في الأسعار. ويتفق طرفا العقد المستقبلي على تسليم أصل ما في مقابل مبلغ محدد، ويكون البائع في هذه الحالة هو المدين، بينما يمثل المشتري الطرف الدائن. وقد يتمثل هذا الأصل في سلع زراعية، أو منتجات طاقوية، أو عملات، أو مؤشرات للأسهم، أو غير ذلك.

فهم العقود المستقبلية

يُشترط في أسواق العقود المستقبلية أن يودع طرفا التعاقد مبلغاً نقدياً كجزء من تنفيذ العقد، وهو ما يعرف بالهامش، ويكون الغرض منه سداد الفارق في حالة تغير قيمة العقد بالسوق، وفي حالة نفاذه بالكامل يكون على المتعاقدين إعادة ملئه بالحساب. ويضطلع القائمون على غرفة المقاصة بهذه العمليات من التسوية اليومية لأرباح وخسائر العقود المستقبلية. وفي تاريخ توصيل الأصل المتفق عليه بالعقد المستقبلي، يكون السعر الآني أو الفوري هو المحدِد للفارق الأخير بسبب استيفاء جميع العقود السابقة على ذلك.

من أمثلة أسواق العقود المستقبلية نذكر بورصة نيويورك التجارية (New York Mercantile Exchange)، وبورصة شيكاغو التجارية (Chicago Mercantile Exchange)، وبورصة مينيابوليس للحبوب (Minneapolis Grain Exchange).

أنواع العقود المستقبلية

تشمل الأنواع الأكثر تداولاً من العقود المستقبلية ما يلي:

  • العقود المستقبلية الزراعية: وهي العقود المستقبلية الأصلية المتاحة في أسواق مثل بورصة شيكاغو التجارية. بالإضافة إلى العقود المستثقبلية للحبوب، هناك أيضاً عقود مستقبلية قابلة للتداول في الألياف (مثل القطن)، والخشب، والحليب، والبن، والسكر، وحتى الماشية.
  • العقود المستقبلية للطاقة: وهي منتجات الطاقة الأكثر شيوعاً، مثل النفط الخام والغاز الطبيعي.
  • العقود المستقبلية للمعادن: يجري تداول هذه العقود في المعادن الصناعية، مثل الذهب والصلب والنحاس.
  • العقود المستقبلية للعملات: توفر هذه العقود التعرض للتغيرات في أسعار الصرف للعملات الوطنية المختلفة.
  • العقود المالية المستقبلية: العقود التي يجري تداولها في القيمة المستقبلية لورقة مالية أو مؤشر. على سبيل المثال، هناك عقود مستقبلية لمؤشر ستاندارد آند بورز، وهناك أيضاً عقود مستقبلية لمنتجات الديون، مثل سندات الخزانة.

مزايا العقود المستقبلية

ثمة العديد من الميزات التي تشتمل عليها العقود المستقبلية، ومن أبرزها:

  • الحماية من تقلبات الأسعار: تُستخدم العقود المستقبلية كأداة تحوط في الصناعات ذات المستوى العالي. على سبيل المثال؛ يستخدم المزارعون هذه العقود لحماية أنفسهم من مخاطر انخفاض أسعار المحاصيل.
  • التحوط ضد المخاطر المستقبلية: يعد ذلك إحدى اجراءات تحسين إدارة المخاطر، وغالباً ما تستخدم الشركات هذه العقود للحد من المخاطر التي قد تنشأ من صرف العملات الأجنبية.
  • سيولة عالية: تسمح هذه الميزة للمتداولين بالدخول والخروج من السوق عندما يرغبون في ذلك خاصة في حالة العملات والمؤشرات والسلع شائعة التداول.

عيوب العقود المستقبلية

ثمة جوانب سلبية للعقود المستقبلية، ومن أهمها:

  • عدم وجود سيطرة على الأحداث المستقبلية، ما يعيق الاستثمار في تداول العقود المستقبلية.
  • يمكن أن تؤدي الرافعة المالية العالية إلى تقلبات سريعة في أسعار العقود المستقبلية.
  • تنطوي العقود المستقبلية على تاريخ انتهاء صلاحية معين؛ إذ يمكن أن تصبح الأسعار المتعاقد عليها للأصول المحددة أقل جاذبية مع اقتراب تاريخ انتهاء الصلاحية. نتيجة لهذا، في بعض الأحيان، قد تنتهي صلاحية العقد المستقبلي كاستثمار لا قيمة له.

الفرق بين العقود المستقبلية والآجلة

يتم تداول العقود المستقبلية في أسواق مركزية منظمة تشمل عروضاً مختلفة من حيث الكميات والأسعار والفوائد، وتتم في قاعات للتداول أو منصات إلكترونية بين كافة أعضاء السوق، أي بين أطراف غير محددة سلفاً، على عكس العقود الآجلة (Forward Contracts)، التي تتم بين طرفين محددين، وعلى الرغم من ذلك، فقد تناقصت الاختلافات بين العقود المستقبلية والآجلة بسبب نمو أسواق العقود الآجلة، وتجانس خصائصهما عبر الزمن، ثم إنّ معظم أسواق العقود المستقبلية تطورت لتصبح إلكترونية في الوقت الحاضر. 

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!