تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

رسالة الشركة

ما هي رسالة الشركة؟

رسالة الشركة (Mission Statement): بيان مختصر يوضح كيفية تحقيق الغاية الأساسية التي أُنشئت من أجلها الشركة.

تساهم رسالة الشركة في توجيه أهدافها، ويجب أن تكون متوافقة مع قيَمها ومبادئها وتوقعات المساهمين، فمثلاً، تصيغ الشركات التي تهدف لتحقيق تنمية مستدامة رسالتها بحيث تتضمن الإشارة إلى الحفاظ على البيئة وتقليل الهدر مثل رسالة شركة تيسلا (Tesla): "رسالتنا هي تسريع التحوّل العالمي إلى الطاقة المستدامة".

العوامل المؤثرة في صياغة رسالة الشركة

تتأثر صياغة رسالة الشركة بعدد من العوامل والتي تختلف من شركة إلى أخرى. يكفي الإجابة على بعض الأسئلة الجوهرية حتى نتمكن من صياغة رسالة الشركة، وتتمحور هذه الأسئلة في العموم حول كيفية خلق القيمة، وطبيعة المنتجات، والميزة التنافسية التي تميّزنا عن باقي المنافسين، أي أنها تعكس ملامح الاستراتيجية التنافسية، بالإضافة إلى موقع الشركة في السوق، ومعدلات ربحيتها، ووجود معايير محددة للأداء، ومسؤولية الشركة الاجتماعية ودورها في تلبية احتياجات المجتمع، وغيرها من العوامل الكثيرة المؤثرة في صياغة الرسالة حسب الشركة ومجالاتها.

خصائص رسالة الشركة

من خصائص رسالة الشركة الوضوح، والاختصار، والأسلوب الجذاب الذي يبعث على الحماس، ومن أمثلة الرسائل المصاغة على نحو فعّال وجذاب نذكر الشركات التالية:

  • مؤتمرات "تيد" (TED): "نشر الأفكار" (Spreads Ideas).
  • شركة الطيران "جيت بلو" (JetBlue): "إلهام البشرية جوّاً وأرضاً" (To inspire humanity – both in the air and on the ground).
  • شركة أيكيا (Ikea): "لخلق حياة يومية أفضل للعديد من الناس" ( To create a better everyday life for the many people).

الفرق بين رسالة الشركة ورؤية الشركة

ترتبط رسالة الشركة ورؤيتها ارتباطاً وثيقاً إلا أن هناك بعض الاختلافات الرئيسية بينهما ومن أبرزها أن رسالة الشركة تحدد عمل الشركة وأهدافها ونهجها للوصول إلى تلك الأهداف، في حين تصف رؤية الشركة الموقف المستقبلي المرغوب فيه للشركة. فرق آخر يتعلق بالإطار الزمني لكل منهما؛ إذ يوضح بيان الشركة الاجراءات التي تنفّذها الشركة في الوقت الحاضر للوصول إلى الهدف، بينما تركز رؤية الشركة على الغد وما تسعى الشركة لتصبح عليه في المستقبل.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!