تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

دورة حياة التكنولوجيا

ما معنى دورة حياة التكنولوجيا؟  

دورة حياة التكنولوجيا (Technology Life Cycle. TLC): يعد الخبير الاقتصادي الروسي "نيكولاي كوندراتييف" (Nikolay D. Kondratyev) أول من بحث في دورة حياة التكنولوجيا في كتابه "الدورات الاقتصادية الرئيسية" (The Major Economic Cycles) الصادر عام 1925.

 يُقصد بدورة حياة التكنولوجيا الأرباح التجارية المحققة من المنتج وتكاليفه مروراً بجميع مراحله، لا سيما خلال مرحلة البحث والتطوير، وتتميز عن دورة حياة المنتج التي تركز على بيع المنتجات في أنها تصب اهتمامها على مراحل التكنولوجيا والمنفعة التي ينطوي عليها استخدامها في الأعمال.

تتسم المنتجات مثل الأدوات الإلكترونية والمستحضرات الدوائية بدورة حياة أقصر قياساً إلى الفولاذ والورق، لذلك تُعنى دورة حياة التكنولوجيا بالمدة الزمنية والتكاليف المرتبطة بتطوير تكنولوجيا المنتج، والإطار الزمني لاسترداد التكاليف، وأساليب تطويع التكنولوجيا لتحقيق أرباح تتماشى مع التكاليف والأخطار المتضمنة.

مراحل دورة حياة التكنولوجيا

تضم دورة حياة التكنولوجيا أربع مراحل هامة، وهي فيما يلي:

  • البحث والتطوير؛ تنطوي على المجازفة للاستثمار في الابتكارات التكنولوجية.
  • الارتقاء؛ تبدأ هذه المرحلة من لحظة ابتكار المنتج إلى حد تغطية كامل النفقات النقدية، وفيها تشحذ التكنولوجيا مواطن قوتها لتحقيق النمو السريع والاستفادة من ميزتها التنافسية بامتلاكها المنتج الأجدى والأحدث.
  • النضج؛ يتخطى العرض في هذه المرحلة الطلب مع قبول الجمهور الابتكار الجديد ودخول المنافسين للسوق.
  • الأُفول؛ تنحسر فيها أرباح التكنولوجيا وفائدتها.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!