تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

خطاب التوصية

ما هو خطاب التوصية؟

خطاب التوصية (recommendation letter): أو "الخطاب المرجعي" أو "المرجع"، هو وثيقة رسمية تثبت عمل شخص ما أو مهاراته أو أدائه الأكاديمي، تُستخدم عند التقدم إلى وظيفة، أو تدريب داخلي، أو كلية، أو جامعة، أو منصب قيادي، أو فرصة تطوع، وتؤكد هذه الوثيقة ما تعلمه الشخص من مقدم الطلب وتوفر تفاصيل إضافية حول الأداء.

تحتاج بعض الشركات التي تسعى للفوز بالعقود، لا سيما في مجالات الهندسة والاستشارات والصناعة والبناء، إلى خطاب توصية لتقييم قدرتها على تقديم المستوى المطلوب من الخدمة.

عادةً ما يكون المدراء، والمشرفون، والموجهون السابقون هم الأشخاص الأكثر ملاءمة لطلب خطاب توصية، لأنهم أقاموا علاقات عمل مع الشخص ويمكنهم أن يشهدوا على نقاط قوته كموظف.

يضم خطاب التوصية، مهام ومسؤوليات الموظف، ومدة العمل، وقدرة الموظف ومستواه المعرفي والإبداعي، ومؤهلاته (لغات أجنبية، مهارات خاصة)، وقوة وطبيعة علاقات الموظف في العمل، وسبب تركه للعمل السابق.

يتابع أصحاب العمل خطابات التوصية ويتواصلون مع الجهة التي قدمت التوصية، ووفقاً لاستطلاع جمعية إدارة الموارد البشرية (SHRM)، ثمانية من كل عشرة متخصصين في مجال الموارد البشرية يجرون بانتظام فحوصات مرجعية للمناصب المهنية (89%) والتنفيذية (85%) والإدارية (84%) والفنية (81%)، و87% من أصحاب العمل يتفحصون المراجع قبل التوظيف، و15% منهم يكررون المراجعة على أساس سنوي، و10% عند ترقية الموظف.

يختلف خطاب التوصية عن الخطاب التعريفي (Cover Letter) الذي يعدّه المتقدم لشغل وظيفة ما، ويضم أهم معلوماته الشخصية وأبرز المهارات والمؤهلات التي يتمتع بها، بالإضافة إلى اهتماماته في الوظيفة التي يريد الحصول عليها وما الذي يجعله أنسب مُتقدم لها، ويشمل أيضاً الأهداف المهنية والخبرة المكتسبة والإنجازات السابقة، عادةً، يُرفق الخطاب التعريفي بالطلب على شغل الوظيفة، ويُرسل في غالب الأحيان مع السيرة الذاتية عبر البريد الإلكتروني.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!