تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

حلقة البناء والقياس والتعلم

حلقة البناء والقياس والتعلم (Build, Measure, Learn Cycle): نموذج لجمع الملاحظات وتحليلها ضمن الشركات الناشئة، يهتم بعملية التعلم السريع لبناء الشركة وتطورها بسرعة، وذلك من خلال قياس الأداء بوقت مبكر وبشكل متكرر لاستخدام التقييمات في عملية التعلم.

آلية عمل حلقة البناء والقياس والتعلم

  • البناء: يكون بإنشاء نموذج عمل مبدئي، وتطوير أسلوب عمل آخر يسمح للإدارة باختيار الفرضيات واتخاذ القرارات بدقة وسرعة؛
  • القياس: يتم من خلاله قياس الأداء وتقييم القرارات المتخذة؛
  • التعلم: الاستفادة من النتائج والتقييمات الناتجة عن عملية القياس، وذلك لتحسين المنتجات أو الخدمات المقدمة.

ويتم تكرار هذه الخطوات ضمن الشركات الناشئة بشكل دوري ومدة زمنية محددة، ولهذا يطلق عليها اسم الحلقة.

الأمور التي تساهم في بناء الحلقة

  • الأفكار: من أهم الأمور التي تسبق عملية البناء، يتم من خلالها تحديد الآلية التي ستقوم عليها الحلقة، هل تتم المقارنة مع حلقة سابقة والتعلم منها؟ أم تكون بهدف بحث أفكار جديدة من فريق العمل؟
  • التخطيط: حيث يتم في هذه المرحلة تحديد الأهداف المراد إنجازها في المستقبل من خلال القيام ببعض التجارب الأولية؛
  • البيانات: يجب أن يتم جمع بيانات كافية ونوعية لتكون أساس لعملية البناء والقياس، ويتم فرزها وتحليلها وتصفيتها للمساعدة في عملية التخطيط.

أهمية حلقة البناء والقياس والتعلم

تعد أسلوباً هاماً لتحقيق نمو سريع للشركات الناشئة، حيث أن الشركة التي تستطيع تكرار الحلقة بوقت سريع قياساً بغيرها من الشركات وبشكل منتظم، تنمو بشكل أسرع وتستحوذ على حصة سوقية أكبر.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!