حلقات الجودة (Quality Circles): إحدى نظريات الجودة الشاملة اليابانية التي تقوم على تشكيل فرق عمل من 6 إلى 12 موظفاً يعملون بنفس الأعمال أو مهام متشابهة لحل مشكلة معينة. يلتقي أعضاء حلقة الجودة تحت إشراف مدير الحلقة دورياً لتحسين الجودة وزيادة الإنتاجية من خلال اتباع منهجية محددة كالتالي:

1- تحديد المشكلة: باستخدام العديد من الأساليب من بينها العصف الذهني وفلترة المشاكل الرئيسية للوصول إلى جذر المشكلة.
2-  جمع المعلومات ووضع الحلول الممكنة.
3- دراسة بدائل الحلول وإقرار الحل الأمثل.
4- تحليل آثار الحل مستقبلاً.
5- عرض تقرير مفصل بالأرقام والرسوم البيانية للإدارة حول الحل المختار.
6- تطبيق الحل ومراقبته وإصلاح الخلل إن وجد.

ذكرت حلقات الجودة أول مرة من قبل المهندس إدوارد دمينغ في الخمسينيات واصفاً شركة تويوتا كأحد الأمثلة البارزة في تطبيقها، إلا أنّ انتشارها الكبير بدأ بعد عام 1962 عندما أصبحت اليابان تستخدمها بكثافة بفضل جهود أستاذ الهندسة كارو إشيكاوا، وعقدت أول حلقة جودة في شركة التلغراف اليابانية نيبون (Nippon) وسرعان ما تبنتها 35 شركة خلال سنة واحدة.

اليوم تستخدم حلقات الجودة على نطاق واسع في كافة أنحاء العالم، ويقدر أن الشركات الصينية فقط لديها 20 مليون حلقة جودة.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!