حصة الصوت Share of Voice

ما المقصود بحصة الصوت؟

حصة الصوت (Share of Voice): مقياس يستخدم في مجال التسويق لتحديد مقدار تعرض الجمهور لإعلانات الشركة ضمن قناة تسويقية محددة مقارنة بإعلانات المنافسين.

كانت حصة السوق تركز في البداية على الإعلانات في المطبوعات والراديو والتلفزيون، ولكن مع التطور الرقمي أصبحت حصة الصوت تأخذ بعين الاعتبار وسائل التواصل الاجتماعي والكلمات الرئيسية وحركة المرور والإعلانات المدفوعة وغير ذلك.

في مواقع الويب، تستخدم حصة الصوت لتحديد العلاقة التعاقدية بين موقع الويب الذي يعرض الإعلان والمُعلن إذ يدفع للموقع مقابل حصته من الصوت؛ وبالتالي كلما زادت الحصة زاد مقدار المبلغ الذي يدفعه المعلن.

مثال على حصة الصوت

على سبيل المثال يوجد في موقع ويب خمسة مواضع مخصصة لعرض الإعلانات، في هذه الحالة تكون حصة الصوت لكل معلن هي 20%.

فوائد حصة الصوت

يفيد حساب حصة الصوت في منح الشركات رؤية متعمقة عن مكانتها في السوق ومدى وعي العملاء بعلامتها التجارية من خلال حساب حصة الصوت لكل قناة تسويقية.

كما أن حساب حصة الصوت يساعد الشركة في معرفة كيفية استجابتها التسويقية للمنافسة في السوق.

كيفية حساب حصة الصوت 

تحسب حصة الصوت من خلال المعادلة التالية:

عدد الإشارات إلى العلامة التجارية الخاصة بالشركة / إجمالي عدد الإشارات (تشمل إشارات العلامة التجارية للشركة + الإشارات للعلامات التجارية الخاصة بالمنافسين) × 100

مصطلحات أخرى تساعد العلامات التجارية في المقارنة مع المنافسين

يمكن لحساب بعض المقاييس الأخرى أن يساعد الشركات في مقارنة نفسها مع المنافسين، دون التركيز فقط على الجانب التسويقي، وإنما على الجوانب التي تخص المبيعات. وتتمثل المقاييس الأخرى بالآتي:

  • حصة الأعمال التجارية (Share of Wallet. SOW): نسبة المبلغ الذي ينفقه المستهلك وسطياً على علامة تجارية دون غيرها من العلامات التجارية المنافسة لفئة المنتج نفسها.
  • الحصة السوقية (Market Share): الحصة السوقية للشركة تعني النسبة المئوية التي تستحوذ عليها الشركة من إجمالي المبيعات فيما يتعلق بالسوق أو المجال التجاري الذي تعمل فيه، وتمثل النسبة المئوية لإجمالي مبيعات السوق التي تحصل عليها الشركة خلال فترة زمنية محددة من النسبة المئوية الكلية للمجال التجاري. 

الفرق بين حصة الأعمال التجارية والحصة السوقية

تختلف حصة الأعمال التجارية عن الحصة السوقية التي تشير إلى النسبة المئوية من إجمالي المبيعات التي تستحوذ عليها الشركة في المجال التجاري الناشطة فيه، فعلى الرغم من أن كليهما يهدفان إلى مضاعفة الإيرادات من المستهلكين عموماً، إلا أن الحصة السوقية تركز على جذب عملاء جدد، بينما تركز حصة الأعمال التجارية على زيادة عدد المنتجات التي تستقطب العملاء الحاليين أنفسهم.

اقرأ أيضاً: