تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

تقليص حجم الشركة

ما معنى تقليص حجم الشركة؟

تقليص حجم الشركة (Downsizing): يرجع أصل المصطلح في الإنجليزية للإشارة إلى تقليص شركات تصنيع السيارات لأحجام السيارات، ثم استُخدم للمرة الأولى في الأوساط التنظيمية في الولايات المتحدة الأميركية للإشارة إلى إجراءات تخفيض أعداد الموظفين جراء ضغوط الركود الاقتصادي في ثمانينيات القرن العشرين، ليتوسع بعدها نطاق المصطلح ويشمل الجهود الإدارية الرامية إلى تحسين أداء الشركة.

يُقصد بتقليص حجم الشركة استبعاد القوى العاملة غير المنتجة، واختزال الأقسام التي لا جدوى منها، ويُنفذ إما في الأوضاع الاقتصادية الحرجة أو في الشركات الضعيفة بهدف الحد من التكاليف، وإما لرغبة الشركة في اتخاذ منهجية رشيقة وزيادة الفاعلية ومواءمة الأداء والتنافسية مع السوق.

يمكن أن يفيد تقليص حجم الشركة في زيادة قيمتها السهمية، وتخفيف الأعباء، والحد من البيروقراطية الإدارية، وتسريع عملية اتخاذ القرار، وتسهيل التواصل، وزيادة الإنتاجية، إلا أنه يمكن أن يؤثر سلباً في الأفراد الذين أًنهيت خدمتهم دون إرادتهم، كما يمكن ألا يؤتي ثماره في جميع الشركات، إذ يمكن أن ينتهي بعضها إلى إعلان إفلاسها بسبب انخفاض الإنتاجية والإبداع وعدم رضا العملاء.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!