تخفيف المخاطر Risk Mitigation

2 دقيقة

ما تعريف تخفيف المخاطر؟

تخفيف المخاطر (Risk Mitigation): مصطلح يشير إلى أحد عناصر عملية إدارة المخاطر ويُقصد به الإجراءات التي تتبعها الشركة لمواجهة آثار المخاطر على أعمالها.

استراتيجيات تخفيف المخاطر

بشكل عام يوجد أربع استراتيجيات يمكن للشركات اتباعها في سعيها لتخفيف المخاطر وهي:

  • تجنب المخاطر (Avoid the risk): مصطلح يشير إلى عملية تجنب أي أنشطة قد تسبب مخاطر، على سبيل المثال قد تقرر الشركة عدم اتخاذ إجراء معين قد يسبب في وقوع خطر ما.
  • تحمل المخاطر (Assumption of Risk): يُسمى أيضاً تقبل المجازفة (Accept the Risk)، وهو أسلوب يتبعه الشخص الطبيعي أو المعنوي (الشركة) في إدارة المخاطر، يتقبّل بموجبه المخاطر البسيطة المتوقعة، مثل المخاطر المرتبطة بتجاوز الميزانية المقدرة والعمل على عدم تجاوزها بنسبة كبيرة.
  • نقل المخاطر (Transfer the Risk): يُقصد بالاستراتيجية هذه نقل المخاطر إلى طرف ثالث يتحمل المخاطر المحتملة لقاء مبلغ ما، على سبيل المثال إجراء تأمين على العمل التجاري.
  • مراقبة المخاطر (Monitor Risk): تتضمن هذه الاستراتيجية تتبع المخاطر المتوقعة أو التي تنشأ حديثاً وقياس مستواها وإدارتها، لا سيما تأثيرها المحتمل في العمليات التجارية وتحديث الخطط والاستراتيجيات للتعامل معها.
  • التحكم في المخاطر (Controlling Risk): تتضمن هذه الاستراتيجية مراقبة المخاطر واتخاذ الإجراءات التي تساعد على الحد منها وتفاديها قدر الإمكان مع الأخذ بعين الاعتبار الاستمرار في متابعتها وقياس إلى أي درجة قد وصلت حتى يُتّخذ إجراء فوري بخصوصها.

مقالات قد تهمك:

يمكن الاختيار بين استراتيجيات تخفيف المخاطر عبر المقارنة بين الاحتمالات والتكلفة المرتبطة في كل احتمال التي ترتبط بطبيعة المخاطر التي تواجهها الشركة، ففي بعض الأحيان تكون تكلفة تجنب المخاطر أكثر بكثير من تقليل تأثير المخاطر، على سبيل المثال إن تكلفة تشييد بناء مقاوم للحريق أعلى من تركيب نظام حريق عالي الجودة.

تحليل المخاطر

تتم عملية تحليل المخاطر من خلال تحديد وقياس وتخفيف التعرض للأخطار التي يُحتمل حدوثها في شركة، أو استثمار، أو مشروع، أو هيئة حكومية، أو قطاع، وينطوي تحليل المخاطر على تقييم احتمالية حدوث أضرار أو خسائر، جراء إما أسباب طبيعية كالهزات الأرضية أو الفيضانات، وإما أنشطة بشرية غير متعمدة أو مفتعلة، بالتالي يركز تحليل المخاطر على تقدير احتمالية حدوثها، وتعيين الحد الأقصى للخسائر الناشئة عنها.

المخاطر التي تواجه الشركات

تواجه الشركات مخاطر تهدد أعمالها التجارية ويُقصد بها أي شيء يعيق الشركة عن تحقيق أهدافها ما قد يؤدي إلى انخفاض الأرباح أو حتى الخروج من السوق، ومن الأنواع الرئيسية للمخاطر التي تواجهها الشركات:

  • المخاطر الاستراتيجية: تنشأ عندما لا تعمل الشركة وفقاً لنموذج أعمالها، وتغدو استراتيجيتها أقل فاعلية بمرور الوقت.
  • مخاطر الامتثال: تنشأ مخاطر الامتثال عندما تفشل العلامة التجارية في فهم المتطلبات الفردية للدولة التي تعمل داخلها، وتخاطر بذلك بأن تصبح غير متوافقة مع قوانين التوزيع الخاصة بالولاية.
  • المخاطر التشغيلية: تنشأ هذه المخاطر من داخل الشركة، خاصةً عندما تفشل العمليات اليومية للشركة في الأداء.
  • مخاطر السمعة: تُخاطر الشركة بفقدان العملاء ومعاناة في الولاء لعلامتها التجارية، عند تدمير سمعتها نتيجة مخاطر تجارية أو حادث معين.
  • المخاطر المالية: يمكن أن تحدث المخاطر المالية عندما لا تؤدي الشركة مهام إدارة الديون أو التخطيط المالي بفعالية، ويمكن أن تهدد تغييرات السوق أو الخسائر المركز المالي للشركة.  

اقرأ أيضاً: