تحليل سوق العمل Labor Market Analysis

2 دقيقة

ما هو تحليل سوق العمل؟

تحليل سوق العمل (Labor Market Analysis): إحدى خطوات عملية التوظيف وتشمل إجراء الدراسات لكل عناصر سوق العمل من عمال وأصحاب عمل وعاطلين عن العمل ونقابات وغيرها.

أهمية تحليل سوق العمل

تساعد عملية تحليل سوق العمل الشركات على توقع القوى العاملة التي يمكن توظيفها، وتسهل الحصول على القوى العاملة الأكثر تأهيلاً للوظائف، كما تساعد الشركة على فهم ما هي توقعات القوى العاملة المستهدفة للتعويضات التي ستحصل عليها. 

كيفية تحليل سوق العمل

تتطلب عملية تحليل سوق العمل عدة إجراءات تتمثل في الآتي:

مقارنة الرواتب التي تمنحها الشركة للموظفين مع الرواتب التي تمنحها الشركات الأخرى للموظفين الذين يمتلكون المهارات نفسها.

توقع الاتجاهات التي سيجري اتباعها في سوق العمل من حيث الأجور التي يتوقع أن تمنح مستقبلاً للموظفين الذين يملكون المهارات نفسها.

بعد إجراء عملية تحليل سوق العمل يناقش الموظفون المسؤولون عن عملية تحليل السوق النتائج التي جُمعت مع الجهة الإدارية من أجل الخروج بالقرارات المناسبة بخصوص الرواتب التي سترصد للمناصب الوظيفية ومن ثم إجراء التعديلات المناسبة.

مقالات قد تهمك:

ما أنواع العمل الأربعة في سوق العمل؟

ثمة 4 أنواع للعمالة في سوق العمل تتمثل في الآتي:

  • عمالة ماهرة (Skilled Labor): يُطلق عليها أيضاً اليد العاملة المؤهلة، وهي تلك الفئة من قوة العمل المتخصصة ولديها خبرة في القيام بنوع معين من الأعمال الذي يتطلب مجموعة من المهارات اليدوية والفكرية والعقلية والمعرفية بدلاً من الأعمال الروتينية اليدوية البسيطة.
  • عمالة غير ماهرة (Unskilled Labor): هي تلك الشريحة من قوة العمل التي لا يملك أفرادها أي خبرة متخصصة في مجال معين، ولم يحصلوا على أي تدريب يصقل مهاراتهم، أو لديهم خبرة بسيطة في مجال معين. يتصف هؤلاء عادة بعدم حصولهم على تعليم كافٍ أو أنهم تلقوا تعليماً أساسياً فقط.
  • عمالة شبه ماهرة (Semi Skilled Labor): يقصد بها العمالة التي تكون قادرة على تنفيذ مهام روتينية سهلة بالإضافة إلى مهام أخرى تتطلب مهارات محددة.
  • عمالة احترافية (Professional Labor): يشغل هذا النوع من العمالة الوظائف التي تحتاج إلى مهارات عالية وتدريب 

عوامل ستغير سوق العمل 

يسرد مقال "ما العوامل الأربعة التي ستُغير جذرياً أسلوب العمل الحالي؟" المنشور في هارفارد بزنس ريفيو أربعة عوامل ستغير سوق العمل، تتمثل في الآتي:

  • تسريع الإنتاجية بالذكاء الاصطناعي.
  • إدخال نماذج أعمال تكنولوجيا الويب 3.
  • بروز جيل جديد من العاملين الذين يلغون الحدود الفاصلة بين العالم الواقعي والعالم الرقمي.
  • تحوّل نظرة المجتمع إلى العمل.

اقرأ أيضاً: