تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تحليل أصحاب المصلحة

ما معنى تحليل أصحاب المصلحة؟

تحليل أصحاب المصلحة (Stakeholders Analysis): الخطوة الأولى في عملية إدارة أصحاب المصلحة، ويُقصد بها مجموعة من التقنيات أو الأدوات المستخدمة بهدف تحديد وفهم احتياجات وتوقعات المصالح الرئيسية داخل بيئة المشروع وخارجه، ويعرّف أيضاً على أنه عملية تقييم النظام والتغييرات المحتملة عليه، وصلتها بالأطراف ذات الصلة وأصحاب المصلحة، وتجميع أصحاب المصلحة حسب مستويات مشاركتهم واهتمامهم وتأثيرهم في المشروع، وتحديد أفضل السبل لإشراك كل مجموعة من أصحاب المصلحة والتواصل معها على الدوام.

أهمية تحليل أصحاب المصلحة

يمكن لمدراء المشاريع ومدراء البرامج ومدراء المنتجات إجراء تحليل لأصحاب المصلحة لعدة أسباب استراتيجية، من أهمها:

  • تحسين جودة المشروع؛ من خلال الاستفادة من معرفة وحكمة أصحاب المصلحة الرئيسيين للمساعدة في توجيه المشروع إلى نتيجة ناجحة، وزيادة الفرص في كسب الدعم للمشروع.
  • اكتساب التوافق المبكر بين جميع أصحاب المصلحة بشأن الأهداف والخطط؛ عبر جمعهم في اجتماعات خلال مرحلة مبكرة من المشروع لتوصيل الأهداف والخطط الاستراتيجية للمشروع.
  • المساعدة في معالجة النزاعات أو القضايا في وقت مبكر؛ وتحديد الأفراد ذوي الفعالية الأعلى للمشروع، والآخرون الذين من الممكن أن يتسببوا في فشله، ما يتيح إعادة توزيع موارد المشروع بالطريقة الأمثل.

آلية تحليل أصحاب المصلحة

يمكن إجراء تحليل أصحاب المصلحة مرة واحدة أو على أساس منتظم بهدف تتبع التغييرات في مواقف أصحاب المصلحة بمرور الوقت، وذلك من خلال الخطوات التالية:

  1. تحديد أصحاب المصلحة: العصف الذهني لأصحاب المصلحة المحتملين، وهم الأفراد المتأثرون بالمشروع أو لديهم تأثير وسلطة عليه، ومن الممكن أن يكونوا أفراداً أو شركات.
  2. تجميع أصحاب المصلحة وترتيب أولوياتهم: وتضمن تصنيفهم حسب تأثيرهم واهتمامهم ومستويات مشاركتهم في المشروع، من خلال طرق عدة من أشهرها "شبكة السلطة والاهتمام" (Power-Interest Grid)، والتي تصنِّف أصحاب المصلحة وفق الأولوية إلى أربع فئات، وهي بالترتيب حسب الأهمية، أفراد ذو سلطة قوية واهتمام كبير بالمشروع، وأفراد ذو سلطة قوية واهتمام ضئيل بالمشروع، ثم أفراد ذو سلطة ضعيفة واهتمام كبير بالمشروع، وأخيراً أفراد ذو سلطة ضعيفة واهتمام ضئيل بالمشروع.
  3. فهم أصحاب المصلحة الرئيسيين: معرفة شعور أصحاب المصلحة الرئيسيين تجاه المشروع، وتحديد كيفية التواصل مع كل نوع منهم وكسب تأييدهم، ويمكن طرح بعض الأسئلة المساعِدة مثل:
  • ما الذي يحفز هذه الفئة من أصحاب المصلحة؟
  • هل يُحتمل أن يكون لدى هذه الفئة من أصحاب المصلحة نظرة إيجابية عن المشروع؟ إذا لم يكن كذلك، فما العمل؟

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!