تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تأثير نهاية الذروة

ما هو تأثير نهاية الذروة؟  

تأثير نهاية الذروة (Peak-End Effect): يُسمى أيضاً "قاعدة نهاية الذروة" (Peak-End Rule)، وطُرِحَ في دراسة نُشِرت عام 1993، اشترك في إجرائها عالم النفس "دانيال كانيمان" (Daniel Kahneman)، وعالمة النفس الاجتماعية "باربرا فريدريكسون " (Barbara L. Fredrickson)، وخبيري علم النفس المعرفي "تشارلز شرايبر" (Charles Schreiber) و"دونالد ريديلمير" (Donald Redelmeier). 

يُعرّف تأثير نهاية الذروة على أنه انحياز معرفي يؤثر في كيفية تذكر المرء أحداث الماضي، وينبع من نزعتنا لتذكر نهاية التجربة، وأبرز اللحظات المشحونة فيها فقط، والذي قد يؤدي إلى وضع افتراضات مغلوطة، وإساءة تفسير الأمور والحكم عليها. 

تأثير نهاية الذروة في الأعمال

يبرز تأثير نهاية الذروة في مجال الأعمال؛ لا سيما في العمل عن بعد، بمعنى أن انطباعاتنا عن جهود الآخرين وأوقاتهم في العمل غالباً ما تكون انتقائية ومحدودة أكثر مقارنة بتعاملنا معهم وجهاً لوجه. إذ لا تُعقد الاجتماعات إلا لمناقشة النتائج، ونادراً ما تُقدم رؤى فيما يتعلق بالجهد المبذول والمنهجية المتبعة في تحقيق هذه النتائج بالعمل من المنزل، كما يزيد الافتقار إلى الظهور بهذا الشكل من خطورة استخدام معلومات جديدة ومعزولة عن أفراد الفريق؛ بدلاً من المعلومات التي تمثلهم بصدق، والذي يمكن أن يسبب تشويهاً كبيراً لا إرادي وغير مبرر في تقييم أدائهم. 

اقرأ أيضاً: 

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!