facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تأثير الكلب المستضعف

تأثير الكلب المستضعف (The Underdog Effect): يُطلق عليه أيضاً "تأثير الكلب الأدنى"، وهو انحياز سلوكي يظهر في السياقات التنافسية عندما يميل الناس لتأييد الطرف الذي يبدو الأضعف في المنافسة القائمة، سواء كان ذلك في المجال السياسي أو الرياضي أو العسكري أو الاقتصادي أو غيرها من المجالات التنافسية.

من أشهر الأمثلة السياسية على هذا الانحياز السلوكي، فوز الرئيس الأميركي "ترومان" على المرشح الجمهوري "ديوي" الأوفر حظاً وشهرة والأكثر إنجازاً آنذاك في انتخابات عام 1948.

يعود أصل التسمية إلى سباقات الكلاب التي كانت شائعة فيما مضى، والتي كان الجمهور فيها يميل إلى تشجيع الكلب المتأخر في السباق وتحفيزه على التقدم. 

من أهم دوافع هذا الانحياز هو تفضيل الناس للطرف الأضعف ظناً منهم أنه يبذل جهداً أكبر لتغطية جوانب ضعفه، بينما الطرف الأقوى يتفوّق بسهولة لأنّ مكامن قوته متعددة، غير أنّ هذا الانطباع يكون خاطئاً في الكثير من الأحيان، لأنه يتجاهل الجهود التي بذلها الطرف الأقوى ليصبح على هذه الحال، ويتجاهل القرارات الخاطئة التي وقع فيها الطرف الأضعف ليمسي ضعيفاً.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!