برنامج تطوير قادة الموارد البشرية HR Leadership Development Program

ما هو برنامج تطوير قادة الموارد البشرية؟

برنامج تطوير قادة الموارد البشرية (HR Leadership Development Program): هو برنامج تستخدمه المؤسسات من أجل إعداد قادة قسم الموارد البشرية.

ومن أمثلة قادة قسم الموارد البشرية الرئيس التنفيذي للموارد البشرية؛ وهو المسؤول عن كل الجوانب المتعلقة بإدارة القوى العاملة في الشركة. من أهم أدواره صياغة الاستراتيجية الملائمة التي تضمن حاجات الشركة الحالية والمستقبلية من المهارات كماً ونوعاً، والإشراف على خطط التطوير الوظيفي، وتسهيل اندماج العمال الجدد وتقييم برامج التدريب.

أهداف برامج تطوير قادة الموارد البشرية

تعتبر برامج تطوير قادة الموارد البشرية وسيلة تساعد على تعزيز مهارات قادة الموارد البشرية من ناحية تعزيز تعاطفهم وقدرتهم وضع أنفسهم مكان الآخرين، إضافة إلى تمكينهم من مواءمة مبادراتهم مع استراتيجية الشركة التي يعملون فيها.

ومع التغييرات التي أحدثتها جائحة كوفيد-19، وجد قادة الموارد البشرية أنفسهم يعملون على مدار الساعة ويتخذون تدابير غير مسبوقة للحفاظ على سلامة موظفيهم وضمان نجاة مؤسساتهم، ويتنقلون ما بين عمليات التسريح النهائي والمؤقت وتخفيض قوة العمل، ويحاولون التكيف مع الكم الهائل مع العمل الذي ينبغي إنجازه عن بُعد، ويضعون خططاً لاستمرارية تصريف الأعمال ويصيغون إجراءات للتواصل في حالات الطوارئ ويكافحون انتشار الأمراض في مكان العمل.

أبرز مهارات قادة الموارد البشرية

يوجد العديد من المهارات التي تساعد قادة الموارد البشرية على التعامل مع الظروف الحالية ومنها:

  • الانتقال من التعامل مع الصعوبة إلى التعامل مع التعقيد؛ يرى مقال “كيف يمكن للقادة التكيف مع الأوقات العصيبة؟” المنشور في هارفارد بزنس ريفيو أن هذا التغيير في طريقة التفكير يتطلب الابتعاد عن التفكير في المشكلات والتحديات الصعبة والانتقال إلى الوعي بالتعقيد الذي تتصف به المشكلات والتحديات. ببساطة، تتطلب المشكلات الصعبة تفكيراً خطياً؛ حيث إنها غالباً ما يمكن توقعها أو تجنبها ويمكن الاستفادة من إسهامات الخبراء في حلها.
  • من المهارات التي يجب على قادة الموارد البشرية تطويرها التعامل مع البيانات بشكل صحيح.
  • التعاطف؛ وهو قدرة الشخص على فهم مشاعر الآخرين ووضع نفسه مكانهم.
  • التفكير التصميمي؛ وهو منهجية تصف الطيف الكامل لأنشطة الابتكار مع أخلاقيات تصميم تتمحور حول العميل، إذ يعدّ نظاماً يستخدم حسّ المصمم وأساليبه لمطابقة حاجات العملاء مع ما هو ممكن تكنولوجياً، وكيفية تحويل استراتيجية أعمال إلى قيمة للعملاء وفرصة في السوق.
  • قيادة التحول الرقمي؛ أي التحول للاعتماد على التكنولوجيا الرقمية.
  • مهارات القيادة المرنة، يُطلق عليها أيضاً “القيادة الرشيقة”، ويُعدّ هذا النمط من القيادة مزيجاً من النماذج الأخرى من القيادة، كالقيادة الديمقراطية والقيادة الحرة، ومن صفات القائد المرن أنه قادر على الإقناع، ومسؤول ومسيطر على مشاعره وانفعالاته، ومشجع للآخرين.

اقرأ أيضاً: