تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الوظائف العبثية

ما هي الوظائف العبثية؟

الوظائف العبثية (Bullshit Jobs): صاغ مصطلح الوظائف العبثية عالم الأنثروبولوجيا "ديفيد غريبر" (David Graeber) في مقالة نشرها عام 2013، ثم ألف كتاباً عنها حمل العنوان نفسه في عام 2018، يقصد "غريبر" بالوظائف العبثية المناصب الإدارية والاستشارية والإشرافية الزائدة عن الحاجة، والتي لا تخلق قيمة حقيقية فعلية. تتسم الوظائف العبثية بأنها تحظى بمكانة جيدة مجتمعياً وتوفر أجراً جيداً، إلا أنها لا تحدث أي أثر على المستوى الاجتماعي وقد تكون غير مرضية لشاغليها.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

يرى "غريبر" أن الاستغناء عن هذه المناصب لن يُحدث أي فرق في العالم، على خلاف الفرق أو المشاكل التي سيخلفها الاستغناء عن الممرضين والمعلمين والعمال وعمال النظافة وغيرها من الوظائف التي تقدم منفعة اجتماعية ملموسة، وأنه على الرغم من تقدم التكنولوجيا للدرجة التي يمكنها تأدية الكثير من المهام بدلاً من العاملين، بالتالي تخفيض ساعات العمل والسماح لهم بمتابعة مشاريع أو أنشطة أخرى، اختُلقت العديد من تلك المهن عديمة الجدوى التي من شأنها مراكمة المهام على العاملين الأقل رتبة وتقويض إبداعهم؛ ومن أمثلتها في رأي "غريبر"، استشاريّ العلاقات العامة والعاملين في التسويق عبر الهاتف ومحاميّ الشركات ومدراء العلامات التجارية.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!