الهيكل التنظيمي القائم على الفريق Team-Based Structure

1 دقيقة

ما تعريف الهيكل التنظيمي القائم على الفريق؟

الهيكل التنظيمي القائم على الفريق (Team-Based Structure): يسمى أيضاً بالإنجليزية (Organizational Structure Based) و(Team Structure)، وهو مصطلح يستخدم في عالم الأعمال ويشير إلى أحد أنواع الهياكل التنظيمية اللامركزية ويعتمد على توزيع الموظفين في فرق تتمتع بمجموعة من السمات تتمثل بالآتي:

  • لدى كل فريق مهمة خاصة به ولكنها تقع ضمن نطاق تحقيق هدف الشركة.
  • تتخذ الفرق قراراتها بمفردها.
  • يوجد قائد لكل فريق لكن تتبع جميع الفرق لرئيس تنفيذي واحد.

مزايا الهياكل التنظيمية القائمة على الفريق وعيوبه

يتمتع هذا النوع من الهياكل التنظيمية بمجموعة من المزايا منها الآتي:

  • قادرة على اتخاذ قرارات سريعة مقارنة بغيرها من الهياكل التنظيمية.
  • يتمتع أعضاء الفريق بمستويات إنتاجية عالية.
  • تشجع على النمو من خلال تواصل أعضاء الفريق وعملهم معاً بما يحفز على تطوير بعضهم لبعض.

على الرغم من إيجابيات الهيكل التنظيمي القائم على الفريق فإنه يعاني من بعض العيوب منها الآتي:

  • عدم وضوح آلية منح الموظفين الترقيات.
  • قد يكون صعباً بالنسبة لبعض الشركات اتابع هذا النوع من الهياكل التنظيمية لأنه غير تقليدي ويتطلب مرونة.
  • قد يكون هذا النوع من الهياكل التنظيمية سبباً في نشوب الصراعات بين الموظفين لتعارض المصالح.

أنواع الهياكل التنظيمية القائمة على الفريق

يوجد العديد من أنواع الهياكل التنظيمية القائمة على الفريق ومنها الآتي:

  • فرق المشاريع (Project Teams): هي الفرق التي تعمل على تنفيذ هدف أو مهمة واحدة وتُحل هذه الفرق بمجرد الانتهاء من تحقيق الهدف.
  • فريق عمل متعدد التخصصات (Cross-Functional Team): مصطلح يستخدم في عالم الأعمال يشير إلى أسلوب متبع في تشكيل الفرق الذي يعتمد على تعيين أعضاء فريق من تخصصات مختلفة وذلك على عكس الفرق التقليدية التي يكون أعضاؤها من التخصص نفسه.
  • الفريق المتخصص (Functional Team): يعتمد هذا النوع من الفرق على جمع موظفين يعملون في التخصص نفسه، على سبيل المثال يمكن تقسيم المؤسسة إلى فريق محتوى وفريق هندسي وفريق مبيعات وغير ذلك.
  • الفريق المعتمد على السوق (Market-Based Team): يعتمد هذا النوع من تقسيم الفرق على إنشاء فريق لكل سوق تستهدفها المؤسسة، على سبيل المثال؛ فريق للشرق الأوسط، وفريق لأوروبا.

اقرأ أيضاً: