تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

 المشاريع الخفية الفاشلة

ما هي المشاريع الخفية الفاشلة؟

المشاريع الخفية الفاشلة (Zombie Projects): تُسمى أيضاً "المشاريع الزومبي"، وهي مشاريع تفشل في تحقيق الغاية المرجوّة منها بسبب مجموعة من العوامل، ومع ذلك تظل قائمة، وتستهلك الكثير من الموارد دون أي وجود أمل حقيقي بأن تترك أثراً يُذكر في استراتيجية الشركة أو في إيراداتها المتوقعة.

ينمو المشروع الخفي الفاشل ويتكاثر بطريقة يمكن التنبؤ بها، فهو بالتأكيد يبدو مشروعاً منطقياً عندما توافق عليه القيادة في بادئ الأمر، كما أن توقعاته المالية، وإن كانت دوماً غير مؤكدة، تبدو معقولة. بينما تبدو الافتراضات المتعلقة بالسوق منطقية؛ أمّا الإطار الزمني لإنجاز المشروع فهو الآخر يبدو قابلاً للتحقق؛ ولكن في لحظة معيّنة وأثناء سير المشروع، يحصل شيء ما، فقد تخفق التكنولوجيا ولا تعمل وفقاً لما خطط له مسبقاً، أو قد تقدم جهة منافسة على اتخاذ خطوة غير متوقعة، أو قد يقرّر أحد الشركاء الرئيسيين عدم المشاركة. أو قد يتصرّف الزبائن بطريقة غير منتظرة.

يعلم أعضاء فريق المشروع بأنّ ما حصل ليس أمراً جيّداً، لكنهم يجدون صعوبة في الإقرار بأنّ المشروع قد خرج عن المسار المرسوم له. وكان علماء النفس قد أشاروا إلى أنّنا كبشر نعاني من انحياز نحو الأشياء المؤكدة، حيث أننا نولي اهتماماً أكبر للأشياء التي نتوقعها، ونتجاهل الأشياء التي لا نتوقّعها.

من أهم الممارسات التي تساعد في القضاء على المشاريع الخفية الفاشلة استعمال معايير بسيطة وشفافة ومحدّدة سلفاً، والاستعانة بجهات خارجية، وتوثيق العبر والدروس المستفادة من الفشل، وتوسيع تعريف مفهوم النجاح، ونشر تفاصيل الفشل على نطاق واسع.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!