facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

المستأثر بالسلطة في مقابل المشارك للسلطة

المستأثر بالسلطة في مقابل المشارك للسلطة (Power Holder VS Power Sharer): مصطلح حديث يعبّر عن أحد عوامل التوتر السبعة التي تواجه القادة، وذلك أثناء اجرائهم للمفاضلة بين أسلوب القيادة "التقليدي" القائم على التحكّم الصارم والسيطرة، والأسلوب "الناشئ" القائم على المرونة والانفتاح. 

يقوم الأسلوب التقليدي حلى حقيقة أنّ القادة لا بد أن يقودوا من القمة ويصنعوا القرارات ويتخذوا الإجراءات على نحو مستقل. وفي المقابل، نجد أن الأسلوب الناشئ يقيم وزناً لتمكين الآخرين بهدف تحقيق الأهداف. وإذا لم يُدار عامل التوتر هذا بحكمة، فسيخاطر القادة بإقصاء أصحاب المواهب الواعدة وتهميشهم. وعلى النقيض من ذلك، ربما قوّضوا سلطتهم بإسرافهم في مشاركة السلطة على نطاق أوسع من اللازم.

على سبيل المثال، أمسك ماريو بيزاري، الرئيس التنفيذي لشركة "غوتشي"، بزمام السلطة الممنوحة له بموجب منصبه بإدارته للجانب المالي للشركة، بينما مُنح مدير الابتكار، أليساندرو ميشيل، مساحة للتركيز على ما يبرع فيه، ألا وهو التصميم. لكنه كان يعلم أيضاً متى يتعين عليه تمكين الآخرين، فأسس مجلس إدارة غير رسمي من الموظفين أبناء جيل الألفية لتقديم استشاراته إلى الفريق التنفيذي لشركة الموضة العملاقة.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!