المدرسة النقدية Monetarism

ما هي المدرسة النقدية؟

المدرسة النقدية (Monetarism): هي إحدى نظريات الاقتصاد الكلي والتي تُبرز دور المعروض النقدي في التأثير في حالة الاستقرار الاقتصادي، سواء فيما يخص الأسعار أو الإنتاج أو معدل التوظيف.

وتنقسم آثار المعروض النقدي في المدرسة النقدية إلى قسمين يتمثلان في الآتي:

  • آثار على المدى القصير: وتكون في الإنتاج الاقتصادي.
  • آثار على المدى الطويل: وتظهر في مستويات الأسعار.

مَن مؤسس النظرية النقدية؟

يُعد الاقتصادي الأميركي ميلتون فريدمان (Milton Friedman) مؤسس المدرسة النقدية، ويرى فريدمان أنه بمقدور الحكومات التأثير في النمو الاقتصادي من خلال التحكم في المعروض النقدي. وقدّم فريدمان هذه النظرية في كتاب “برنامج لتحقيق الاستقرار النقدي” (A Program for Monetary Stability) الذي صدر عام 1959.

 لماذا سُمّيت المدرسة النقدية بهذا الاسم؟

سُميت المدرسة النقدية بهذا الاسم انطلاقاً من أنها تركز على دور المعروض من النقود في التأثير في الاقتصاد.

خصائص المدرسة النقدية

تتمتع المدرسة النقدية بمجموعة من الخصائص تتمثل في الآتي:

  • يُعد عرض النقود المحرك الأساسي للاقتصاد.
  • يسبب زيادة المعروض النقدي ارتفاع الطلب الكلي على السلع والخدمات.
  • يؤثر المعروض النقدي في معدل البطالة؛ إذ إن زيادة المعروض تخلق المزيد من فرص العمل، وعلى العكس فإن انخفاض المعروض يقلل فرص العمل.
  • تُعد السياسة النقدية إحدى أدوات النظرية النقدية.

ما الفرق بين المدرسة النقدية والمدرسة الكينزية؟

على الرغم من أن المدرستين النقدية والكينزية كلتيهما تركزان على مبدأ التدخل للتحكم بالاقتصاد، فإن الاختلاف بينهما يقوم على أساس الآتي:

  • كيفية التدخل: إذ ترى المدرسة النقدية أن التحكم بالاقتصاد يكون من خلال التحكم بالمعروض النقدي؛ وفي المقابل فإن التدخل وفقاً للمدرسة الكينزية يكون من خلال ضبط النفقات.
  • الجهة التي تتدخل للتأثير في الاقتصاد: بحسب المدرسة النقدية، يجب على الاحتياطي الفيدرالي التدخل من أجل التحكم في الوضع الاقتصادي؛ وفي المقابل ترى المدرسة الكينزية أنه على الحكومة ضبط نفقاتها.

مثال على تطبيق نظرية المدرسة النقدية

من أبرز الأمثلة الحقيقة لتطبيق نظرية المدرسة النقدية؛ حين قام بول فولكر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (1979 – 1987)، باتباع سياسة تهدف إلى تقييد المعروض النقدي بهدف خفض التضخم، وذلك من خلال رفع سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية إلى نسبة 20% في عام 1980؛ إلا أن ذلك أدى إلى ركود بين عامَيّ 1980 و1982.

ما هي السياسة النقدية؟

تُعدُّ السّياسة النّقديّة إحدى السّياسات التي تُؤثر في النشاط الاقتصادي في أي دولة وتُسهِم في رسم السياسة الاقتصادية العامة لها. ويُعتبر مصطلح السّياسة النّقديّة حديثاً نسبياً؛ إذ ظهر في القرن التّاسع عشر. وتُعرّف السّياسة النّقديّة على أنّها مجموعة الإجراءات والتّدابير التي تقوم بها السلطة النقدية ممثلة في البنك المركزي أي “الحكومة والخزينة” بهدف إدارة النقود والائتمان وتنظيم السيولة في الاقتصاد الوطني.

اقرأ أيضاً: