الكساد (Depression): هو عبارة عن تراجع وانكماش في النشاط الاقتصادي لوقت طويل، أي أكثر من ستة أشهر، حيث ينخفض الناتج المحلي، وتزداد البطالة وتنخفض قيمة الاستثمارات وأرباح الشركات وتهبط الأسعار وتفلس العديد من الشركات. ويكون الكساد أكثر حدة من الركود الاقتصادي الذي يكون عبارة عن تباطؤ في النشاط الاقتصادي في فترة دورة اقتصادية عادية.
في فترة الكساد، يتقلّص الإنتاج بسبب ضعف القدرة الشرائية ويعمل الموردون والمستثمرون على خفض إنتاجهم واستثماراتهم، كما تتقلب قيمة العملة بسبب انخفاض قيمة العملات.
من أهم مؤشرات الكساد: حالات الانكماش المالي والأزمات المالية وإفلاس البنوك.
وبسبب الكساد، تتدنى الأسعار وينخفض الإنتاج والوظائف والإيرادات كما تنخفض السيولة النقدية ويفقد كثير من العمال والموظفين وظائفهم.
في المرحلة الأولى من الكساد، تتدنى المبيعات نتيجة تدني القدرة الشرائية لدى المستهلكين، وذلك ينعكس على طلباتها من المصانع، وبالتالي ينخفض الإنتاج، وهو ما يسبب تخلي المصانع عن الكثير من العمال بسبب قلة التصنيع.
كما يرتبط الكساد بشكل رئيس بحادثة الكساد العظيم في ثلاثينيات القرن الماضي، إلا أن بداية وجوده تعود القرن التاسع عشر، أما عن وجود المصطلح الفعلي، فقد جاء من قبل الاقتصادي البريطاني ليونيل روبنز، الذي يرجع له الفضل  في "إضفاء الطابع الرسمي" على هذا المصطلح وذلك في كتابه "الكساد العظيم" (Great Depression) الذي صدر عام 1934.
يعتقد معظم المحللين الاقتصاديين أن الكساد يحدث بعد انكماش الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بمعدل يفوق 10%.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!