الفعالية الإدارية Managerial Leverage

ما هي الفعالية الإدارية؟

الفعالية الإدارية (Managerial Leverage): مصطلح يُستخدم في عالم الأعمال ويشير إلى الإجراءات التي يمكن للقادة اتخاذها لزيادة إنتاجية مؤسساتهم.

يُعد الرئيس التنفيذي السابق لشركة إنتل (Intel)، أندي غروف (Andy Grove)، من أبرز المتحدثين عن الفعالية الإدارية، وذلك ضمن كتابه “الإدارة العالية الإنتاجية” (High Output Management).

أمثلة للفعالية الإدارية 

يطرح مقال “كيف تُحسن مهاراتك القيادية على الرغم من القيود التي تفرضها ثقافة المؤسسة؟” المنشور في هارفارد بزنس ريفيو العربية، مثالاً للفعالية الإدارية وهو التدريب؛ إذ يُعد أحدَ الإجراءات ذا الأثر الأكبر التي يمكن للمدير تنفيذها. وعلى هذا الأساس، يقترح المقال تدريب القادة لاغتنام “الفرص القابلة للتدريس”، بوصفه جزءاً من جهود بناء ثقافة تطوير القدرات القيادية، وهذه الفرص يمكن أن تكون رسمية. على سبيل المثال؛ تصميم البرامج التدريبية كلها تقريباً بحيث يقودها القائد أو المعلم جزئياً على الأقل، ومحاولة تنظيم هذه الفرص بحيث يدرِّس القائد موضوعاً لديه شغف به ويعرض دروساً مستفادة من تجاربه وملاحظاته.

أهمية الفعالية الإدارية 

تستمد الفعالية الإدارية أهميتها من فكرة أن إنتاج المدير يؤثر تأثيراً كبيراً في موظفي المؤسسة التي يديرها أو حتى المؤسسات التي ترتبط بها، وذلك وفقاً لمعادلة وضعها غروف المتمثلة في الآتي:

إنتاج المدير = إنتاج مؤسسته + إنتاج المنظمات المجاورة الواقعة تحت تأثيره.

كيفية تحسين المهارات القيادية 

يقدم مقال “كيف تُحسن مهاراتك القيادية على الرغم من القيود التي تفرضها ثقافة المؤسسة؟” المنشور في هارفارد بزنس ريفيو العربية، 4 إجراءات تضمن أن تدعم ثقافة الشركة تطوير القدرات القيادية وتعززه؛ وتتمثل في الآتي:

  • تحديد شكل القيادة: في البداية، يحتاج كبار القادة إلى توضيح طريقة القيادة الناجحة في شركتك وإيجاد لغة مشتركة حول توقعاتك بشأن القيادة. لفعل ذلك، يمكنك طرح أسئلة من قبيل: ما الذي يجيد أفضل قادتنا فعله؟ ما الذي سيحتاج قادتنا إلى إتقانه في المستقبل؟ ما الذي يميز ثقافتنا ونتوقع من القادة تجسيده وتعزيزه؟
  • إظهار سلوكيات القيادة المرغوبة: إذا كنت من كبار القادة، فإن الشيء الأكثر تأثيراً الذي يمكنك فعله لضمان اتساق ثقافة شركتك مع توقعاتك بشأن القيادة هو تجسيد سلوكيات القيادة بشركتك، كما يقترح شاين؛ إذ سيكون لأفعالك تأثير كبير جداً في تشكيل الثقافة.
  • تدريب القادة: في كتاب “الإدارة العالية الإنتاجية” (High Output Management)، يناقش الرئيس التنفيذي السابق لشركة إنتل (Intel)، أندي غروف، مفهوم “الفعالية الإدارية” (managerial leverage)؛ أي الإجراءات التي يمكن للقادة اتخاذها لزيادة إنتاجية مؤسستهم.
  • مكافأة القادة ودعمهم: لترسيخ سلوكياتك القيادية، يجب تعزيزها بطريقة منهجية من خلال أنظمتك وعملياتك ذات الصلة بالمواهب والأداء. عندما لا تتوافق أنظمة الأداء مع السلوكيات التي تعززها، يصبح القادة أقل ميلاً إلى ممارسة هذه السلوكيات باستمرار.

اقرأ أيضاً: