facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

العولمة الماليّة

العولمة الماليّة (ِFinancial Globalization): بدأت البذور الأولى للعولمة خلال ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، ثم تسارعت واتسعت في الثمانينيات مع ارتفاع التدفقات المالية بين الاقتصادات الصناعية والاقتصادات النامية. وتُعتبر العولمة المالية الناتج الأساسي للتحرير والانفتاح المالي الذي أدى إلى تكامل وارتباط أسواق المال المحلية بالأسواق العالمية، وذلك من خلال إلغاء القيود على حركة رؤوس الأموال بين الدول.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

يمكن تعريف العولمة المالية على أنها المرحلة التي بلغت فيها المالية الدولية أرقى تطور لها على الصعيد العالمي؛ إذ شهدت هذه المرحلة اندماج الأسواق المالية الوطنية وخلق سوق موحد وأكثر ارتباطاً وتكاملاً لرؤوس الأموال على المستوى العالمي، كما تُعتبر العولمة المالية الناتج الأساسي للاتفاقية العامة لتحرير الخدمات المالية، التي بموجبها تم تحرير رأس المال من خلال إلغاء كافة القيود القانونية والحواجز التشريعية التي من شأنها عرقلة حركة رؤوس الأموال.

تضافرت عوامل عديدة في توفير المناخ الملائم لانتشار العولمة المالية، من أهمها:

  • تنامي الرّأسماليّة الماليّة؛
  • عجز الأسواق الوطنيّة عن استيعاب الفوائض الماليّة؛
  • ظهور الابتكارات الماليّة؛
  • التّقدُّم التّكنولوجي؛
  • التّحرير المالي المحلّي والدّولي؛
  • إعادة هيكلة صناعة الخدمات الماليّة.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!