تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الشخصية المعنوية

ما تعريف الشخصية المعنوية؟

الشخصية المعنوية (Legal Person): مصطلح يستخدم على نحو متكرر في قانون الشركات، إذ ينظر إلى الشخصية المعنوية للشركة بوصفها شخصية حقيقية تكتسب الحقوق، وتلتزم بالواجبات، وتتوافر لها أهلية الوجود وأهلية الأداء لأغراض قانونية محدودة، وتستطيع إجراء المعاملات، لا سيما التقاضي أمام المحاكم المختصة وإبرام العقود.

إذا كان لديك شركة ذات شخصية معنوية، فإنها تتمتع بالمسؤولية والأهلية القانونية مثلك تماماً، هذا يعني أنه يمكنها امتلاك الأصول والممتلكات، واتخاذ القرارات، والاقتراض من الغير، ودفع الضرائب، والدخول في اتفاقيات، وإجراء المعاملات المالية والقانونية، لكنك في هذه الحالة لست مسؤولاً شخصياً عن الآثار القانونية والمالية المترتبة عليها.

خصائص الشخصية المعنوية

يوجد خصائص هامة تمتاز بها الشركات بوصفها شخصية معنوية، وهي:

  • ذمة مالية مستقلة عن ذمم الشركاء قوامها رأس المال المشترك.
  • اسم خاص للشركة يميزها في مجال الأعمال وميدان المعاملات القانونية، وعنوان أو موطن محدد ترفع عليه الدعاوي القضائية.
  • أهلية قانونية للشركة محدودة بالغرض الذي أُسست من أجله.
  • جنسية تحدد بموطن الشركة.

الفرق بين الشخص الطبيعي والشخص المعنوي

توجد عدة فروق جوهرية بين الشخص الطبيعي والشخص المعنوي، وهي فيما يلي:

  • يبقى الشخص الطبيعي كما هو حتى لو اكتسب صفة التاجر نتيجة اضطلاعه بنشاط تجاري ينص عليه القانون، فيما يستقل الشخص المعنوي (الشركة) عن كيان أصحابها بمجرد التأسيس.
  • يتصرف الشخص الطبيعي دائماً باسمه الشخصي، فيما يكون الشخص المعنوي كياناً مستقلاً عن الشركاء له اسماً خاصاً به دون الحاجة إلى تحديد أسماء الشركاء أو مجلس الإدارة.
  • يتصرف الشخص الطبيعي من تلقاء نفسه، فيما يجب على الشخص المعنوي التصرف من خلال ممثله القانوني.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!