facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

السعر المرجعي

السعر المرجعي (Reference Price): ويعرف أيضاً باسم السعر التنافسي، لأنه يتيح بيع المنتج بسعر أدنى بقليل من سعر منتج المنافس. ويعتبر السعر المرجعي سعر التكلفة الذي يبيع به الصانع أو التاجر منتجاً معيناً بهدف تقديم خصم كبير مقارنةً بالسعر المعلن عنه مسبقاً. يعرف التسعير المرجعي بالسعر الذي يقارن به المشترون منتج المنافسين أو السعر المعلن عنه مسبقاً. هنا يصبح سعر المنتج هو السعر المرجعي للمنتج.
يحفز خبراء التسويق سلوك الشراء لدى العملاء من خلال وضع سلع وخدمات بأسعار مخفضة مقارنة بالسعر الأصلي. يميل البشر في العادة إلى مقارنة سعر المنتج بالسعر المرجعي، وإذا تم تخفيض السعر الجديد إلى حد كبير مقارنة بالسعر الأصلي، فقد يؤدي ذلك إلى الشراء.
يعتبر التسعير المرجعي جزءاً من التسعير النفسي، لأنه سعر المنتج الذي يستخدمه المشتري كمرجع أثناء اتخاذ قرار شراء المنتج. عادةً ما يتم ذكر السعر المرجعي أيضاً على المنتج حتى يتمكن المستهلكون من مقارنة الفرق في شروط دفع القيمة المالية. تسعى الشركات إلى تحديد سعر مرجعي مرتفع بشكل مصطنع لمنتجها حتى تتمكن من تقديم خصومات فيما بعد. وهذا ما تقوم به معظم محلات الملابس التي تقدم منتجاتها بسعر مرتفع، وبعد بضعة أسابيع تقدم خصماً ليظن المستهلكون أنهم حصلوا على صفقة مربجة، وكمثال على التسعير المرجعي، ما تقوم به الكثير من الشركات الرقمية مثل أمازون وفليبكارت، بتخفيض أسعار المنتجات وبيعها بخصومات كبيرة في أيام معينة بهدف تنشيط المبيعات. يمكن اعتبار التسعير المرجعي كشكل من أشكال المنافسة الغير عادلة، إذ هناك بعض القوانين التي تنظم عملية تقديم خصومات على الأسعار المعلن عنها. على سبيل المثال، يتعين على المتاجر بيع البضائع بسعر محدد في جميع متاجرها لفترة زمنية محددة قبل خفض السعر.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!