الحرية الاقتصادية Economic Freedom

1 دقيقة

ما هي الحرية الاقتصادية؟

الحرية الاقتصادية (Economic Freedom): تُعد خاصية يمتلكها نظام اقتصادي ما داخل مجتمع معين، وتُمثل إحدى الخصائص الحاسمة التي يمكن من خلالها زيادة معدلات النمو الاقتصادي والتنمية.

معنى الحرية الاقتصادية

تشير الحرية الاقتصادية إلى استقلالية أفراد المجتمع ومدى الحرية التي يتمتعون بها في التصرف والانخراط في ممارسة النشاط الاقتصادي بالطريقة التي يختارونها دون تدخل الحكومة إلا في أضيق الحدود؛ مثل التدخل الاقتصادي في أوقات الكساد، فمثلاً نجد أن الأنظمة الرأسمالية تدعم ممارسة الحرية الاقتصادية بصورة أكبر بالمقارنة مع الأنظمة الشيوعية أو الاشتراكية.

أهم مبادئ الحرية الاقتصادية

تتضمن الحرية الاقتصادية تحقيق مبادئ عدة دون فرض قيود عليها؛ ومن أهمها:

  • حرية العمل: يجب أن يسمح سوق العمل للأفراد بممارسة المهن التي يرغبون فيها وفقاً لمواهبهم ورغباتهم دون اقتصار الوظائف على التعيينات الحكومية.
  • حرية الإنتاج: يُقصد بها حرية المنتجين من أصحاب عناصر الإنتاج في تحديد طبيعة ما ينتجونه للمجتمع من سلع وخدمات.
  • حرية الاستهلاك: يُقصد بها وجود سوق متنوعة توفر للمستهلكين مجموعة من الخيارات المتعددة التي تلبي احتياجات معينة.
  • حرية التعاقد والتملُّك: تعني حرية الملكية الخاصة لعناصر الإنتاج مع حصر دور الحكومة في تشريع القوانين الناظِمة لها.
  • حرية التبادل التجاري: أكدت أفكار الاقتصاديين آدم سميث (Adam Smith) وميلتون فريدمان (Milton Friedman) وفريدريك هايك (Friedrich Hayek)، أن حرية التبادل التجاري وتنسيق السوق وتحويل الموارد من مكان لآخر ومن استخدام لآخر دون عوائق، تدعم تحقيق التقدم الاقتصادي.

مؤشر الحرية الاقتصادية 

يُعد مؤشر الحرية الاقتصادية دليلاً سنوياً يوثّق وجود مجموعة من مبادئ الحرية داخل أغلب دول العالم، وترجح هذه العوامل وفقاً لمدى تأثيرها في الحرية الاقتصادية وتُجمّع في درجة واحدة تسمح بتصنيفها، وذلك بهدف توثيق العلاقة الإيجابية بين هذه المبادئ وتحقيق الأهداف الاجتماعية والاقتصادية؛ مثل الصحة والقضاء على الفقر والديمقراطية والتنمية البشرية، ومن أشهرها المؤشر الصادر عن مؤسسة "هيريتدج" (Heritage Foundation) في واشنطن، والمؤشر الصادر عن معهد "فريزر" (Fraser Institute) في كندا.

اقرأ أيضاً: